عبدالكريم الهاروني لا نية للنهضة في الانفصال عن الحكومة

A La Une/Tunisie

نفى عبداللطيف الهاروني رئيس مجلس شورى حركة النهضة ان يكون في نية الحركة أي توجه للانفصال عن الحكومة خاصة وان الحركة حريصة  ولاتزال على نجاح الحكومة  خاصة وانه تجمعنا شراكة مع رئيس الحكومة الى حدود 2019  اما ما بعد ذلك فاننا سننتظر ولادة الحزب الجديد وكذلك نتائج الانتخابات القادمة

الهاروني الذي كان يتحدث ضمن برنامج ميدي شو باذاعة موزاييك شدد على ضرورة مراجعة بعض التعيينات وهو ما طالب به في وقت سابق زميله في الحركة علي العريض

وكان القيادي في حركة النهضة علي العريض اكد ، إن دورة مجلس شورى حركة النهضة الذي أنهى أعماله  اليوم الأحد، خصص لتحليل الأوضاع السياسية والاجتماعية والأمنية  في البلاد ومناقشة مشروع خطة الحركة لمدة سنة أي إلى غاية موعد الانتخابات القادمة.

وأكد العريض في تصريح للصحافيين على أن النهضة تبحث عن توسيع المشاركة في الحكومة التي يقودها يوسف الشاهد.

مشيرا الى ان الحركة تدعم هذه الحكومة لكن وفق أسس محددة

-1 ضمان الاستقرار

-2 انفاذ الاصلاحات

-3 مواصلة مقاومة الفساد

-4 توفير هدنة

-5 حسن الاعداد للانتخابات القادمة

وتوجه البيان الختامي للدورة 25 لمجلس شورى حركة النهضة اليوم بدعوة الحكومة  » إلى مزيد العمل في الضغط على الأسعار ومحاربة المضاربات والتهريب والاحتكار والغش ومساعدة العائلات ضعيفة الدخل ومواصلة محاربة الفساد ومحاصرته أينما كان وفي تجلياته المختلفة.  »

كما أكد البيان على  » أهمية تظافر الجهود لترسيخ الحرية والديمقراطية وحمايتها، وذلك عبر الالتزام التام بتحييد مؤسسات الدولة وادارتها وأجهزتها عن التجاذبات السياسية ووقوفها جميعا على نفس المسافة من جميع الأحزاب والمنظمات والمواطنين. »