وجدي المحواشي في مستشفى الرازي

A La Une/Tunisie

قامت الوحدات الامنية بمنع عدد من المشاركين في الوقفة احتجاجية  » كرذونتك والقصبة »  على خلفية وفاة 12 رضيعا بمستشفى الرابطة  بتعلة عدم تحصلهم على ترخيص مسبق .

كما قامت الوحدات الأمنية بإيقاف الناشط وجدي المحواشي بعد رفضه  التسليم في « كرذونته » التي كتب عليها بعض الشعارات  لينقل فيما بعد الى مستشفى الرازي اين تعرض لاعتداءات هناك حسب شهود عيان

ووفق ما أفاد به محاميه الأستاذ محمد علي بوشيبة، لصحيفة الصباح في عددها الصادر اليوم الخميس 14 مارس 2019، فإن منوبه أوقف خلال مشاركته في وقفة احتجاجية بالقصبة احتجاجا على وفاة 12 رضيعا حيث كان يحمل « كرذونة ».

وتابع بأن قوات الأمن قامت بتفريق المحتجين لأن الوقفة غير مرخص لها وتطور الأمر ليتمّ إيقاف وجدي المحواشي وإحالته على أنظار النيابة العمومية.

وأشار الأستاذ بوشيبة إلى أنه تمّ إحالة منوبه على أنظار المحكمة الابتدائية بتونس حيث اصيب بانهيار عصبي بسبب العنف والهرسلة التي تعرض لها وتم الاذن على اثرها بنقله إلى مستنشفى الرازي لعرضه على طبيب نفسي للتأكد من حالته الصحية والعصبية.