تعزيزات عسكرية أمريكية غير مسبوقة في المتوسط

A La Une/Tunisie

قررت الولايات المتحدة تعزيز وجودها العسكري البحري في البحر المتوسط.

وحسب بيان صادر عن البحرية الأميركية، فقد دخلت مجموعة الهجوم «إبراهام لنكولن -كاريير سترايك» إلى مياه البحر المتوسط.

وتضم مجموعة الهجوم حاملة الطائرات «أوس أبراهام لنكولن نيميتز» ، وفرقاطة «كارير وينغ 7» ، وطراد صواريخ من طراز «تيكونديروجا، يو إس إس ليتي جلف»، ومدمرة «ديسترويور سكايدرون 2».

ووفق بيان للبحرية الأميركية، فقد أبحرت المجموعة البحرية من قاعدة «نورفولك» البحرية في البداية كجزء من عملية النشر المخطط لها منذ فترة طويلة.

وستتحرك المجموعة البحرية في منطقة عمل الأسطول الأميركي السادس المتمركز في نابولي، حيث توجد قيادة القوات البحرية الأميركية في أوروبا والتابعة لمركز الناتو الإقليمي. وحسب البيان فقد وصلت المجموعة البحرية الأميركية في مياه غرب البحر المتوسط ​​في 8 أفريل.

ووفقًا لمجلة «سترايبس» الأميركية، دخلت حاملة الطائرات المياه الأوروبية «للتدريب والدوريات وإظهار القوة في المناطق التي أصبحت فيها البحرية الروسية أكثر نشاطًا»