تدشين مشروع ادخار بلا حدود بين تونس وروما

A La Une/Tunisie

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني إن مشروع “إدخار بلا حدود”، يمثل أفضل إجابة لمن يرغب بالعمل والعيش في تونس وإيطاليا، في ظل القانون.

هذا وقد تم في مقر وزارة الداخلية، قصر (ڤيمينالي) اليوم، تقديم المشروع المذكور أعلاه، وهو عبارة عن دفتر توفير بريدي يشمل الدول الإفريقية أيضًا. يهدف الى تحويل الأموال من حسابات التوفير البريدية الإيطالية إلى نظيراتها في دول أفريقيا.

وفي هذا السياق، أضاف الوزير سالفيني، أن هذا المشروع “يمثل خير إجابة لأولئك الذين يريدون العمل والعيش في تونس وإيطاليا، وفقًا للقوانين”، مبينا أن “هذا اليوم سيُذكر باعتباره بداية لمسيرة إيجابية تؤكد التعاون القوي بين روما وتونس”.

وخلص نائب رئيس الحكومة مذكِّراً باللقاء الذي جمعه أمس ونائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، أحمد معيتيق، وقال “لقد كان يوماً إيجابياً ومثمراً”، فـ”نحن نعمل من أجل السلام في ليبيا ولأجل التعاون مع تونس”.

يذكر أن مشروع “إدخار بلا حدود” الذي يمثل خدمة مبتكرة من تصميم صندوق الإيداعات والقروض الإيطالي، تم تقديمه من قبل الرئيس التنفيذي لهذا الأخير، فابريتسيو باليرمو والمديرة العامة لصندوق الودائع والأمانات التونسي بثينة بن يغلان، بحضور وزير الداخلية ماتيو سالفيني وزير الاتصالات التونسي أنور معروف.