القاضي لزهر الجويلي الفساد يحارب الدولة وليس العكس

A La Une/Tunisie

قال القاضي لزهر الجويلي المكلف بنزعات الدولة سابقا أنه لا يمكن اليوم القول انه لدينا منظومة لمكافحة الفساد في تونس   » لكن مقابل ذلك تواجه الدولة منظومات متعددة للفساد اذ مازلنا بعيدين عن وضع منظومة لمكافحة الفساد

من جهة اخرى قال الجويلي ان الفساد أصبح ظاهرة في تونس وهو واع تمام الوعي بضعف الدولة أمامه لايمكن أن نكافح الفساد ونحن نلاطفه ونجامله من حين لاخر لقد استفاد الفساد من ضعف أجهزة الدولة وأخذ أشواطا عليها وما يزال وأعتقد أنه أصبح في موقع قوة ازاء الدولة حيث أن الفساد هو الذي يكافح الدولة اليوم في تونس وليست الدولة من يكافح الفساد  »

الجويلي أكد ذلك في حوار نشرته اليوم جريدة الصحافة اليوم ان الدولة ومؤسساتها ما تزال في مرحلة ضعف وليس المواطن من يستضعف الدولة اليوم كما يتراءى للبعض أو كما يروج لذلك ان تقاطع المصالح السياسية والمالية الخاصة للبعض هو الذي أضعف الدولة والمستفيدون من ذلك هم من استضعفوا الدولة ومؤسساتها وهو ما أدى الى ارباك مسارها الانتقالي  وكان من بين أهم أسباب الأزمات التي تمر بها البلاد وهو أحد العوامل المغذية للفساد  »