الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم الاسلامية يتعرض الى الطرد من قبل محتجين جزائريين بباريس

A La Une/International

تعرض أبو جرة سلطاني رئيس حركة مجتمع السلم سابقا إلى الطرد بطريقة مهينة، من طرف متظاهرين الجالية الجزائرية

بساحة الجمهورية بباريس نهار اليوم،  وهي أول حادثة من نوعها منذ بداية التجمعات حيث طرد المتظاهرون أبو جرة سلطاني شر طرد من عين المكان و دفعوه للابتعاد من الساحة بالعنف الأمر الذي جعل أبو جرة سلطاني يغادر الساحة بعجالة تحت هتافات المحتجين  » يا سراقين ،يا اللي كليتو البلاد  »  » روح ،امشي » و هتافات أخرى تدعو المتظاهرين للتعقل و تركه يذهب في سبيله  » خلوه ،خلوه يروح برك ».

وتجمع الآلاف من أعضاء الجالية الجزائرية للمرة الثالثة على التوالي بعد استقالة عبد العزيز بوتفليقة و للمرة العاشرة منذ تاريخ 17 فيفري بساحة الجمهورية بباريس .

وجدد متظاهرو المهجر الجزائريين دعمهم الكامل لحراك الشعب داخل الوطن و تضامنهم المطلق معه من خارج الديار سواء تعلق الأمر بباريس و كبريات المدن الفرنسية أو غيرها من باقي البلدان الأوروبية و الأمريكية و أينما حطت الجالية الجزائرية رحالها.