لقاء ليلي يجمع قيادات من النهضة وتحيا تونس للاتفاق على تعديل المجلة الانتخابية

A La Une/Tunisie

علم موقع تونيزي تيليغراف ان اجتماعا انعقد مساء اليوم الاربعاء جمع كل من رئيس الحكومة يوسف الشاهد والامين العام لحزب تحيا تونس سليم العزابي من جهة وراشد الغنوشي ونور الدين البحيري من جهة أخرى تم خلاله الاتفاق على عقد جلسة برلمانية يوم غد الخميس للنظر في مشروع تنقيح المجلة الانتخابية الذي من شأنه ان يسد الطريق امام منافسي الحزبين وخاصة نبيل القروي وجمعية عيش تونسي اضافة الى الاتفاق على تمرير مشروع الترفيع في العتبة الانتخابية

يذكر أنه تم تأجيل المصادقة على مشروع القانون الأساسي، المتعلق بتنقيح وإتمام القانون الأساسي عدد 16 المؤرخ في 26 ماي 2014 ، والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء، كما تمّ تنقيحه وإتمامه بمقتضى القانون الأساسي عدد 7 المؤرخ في 14 فيفري 2017، الذي كان من المقرر التصويت عليه خلال الجلسة العامة المنعقدة يوم الأربعاء بطلب من الوزير المكلّف بالعلاقات مع مجلس نواب الشعب والناطق الرسمي باسم الحكومة إياد الدهماني، من أجل عقد جلسة توافقات جديدة بشأنه.

وقد تم تأجيل تنقيح قانون الانتخابات والاستفتاء، االذي بادرت بصياغته الحكومة في أكثر من مرة، بسبب رفض عدد هام من الكتل له إضافة إلى عدم توصلها الى توافقات بشأنه.
ويشار إلى أن الحكومة قدمت تعديلا في قانون الانتخابات والاستفتاء، ينص على إقرار عتبة انتخابية ب5 بالمائة للحصول على التمويل العمومي، وعدم احتساب الأوراق البيضاء والأوراق الملغاة في الحاصل الانتخابي، بالإضافة إلى إلغاء الفقرة الخامسة من الفصل 121 المتعلق بمنع التجمعيين من رئاسة وعضوية مكاتب الاقتراع (هذا التعديل قدم من كتلة الحرة لحركة مشروع تونس).
وتعد « العتبة الانتخابية » الحد الأدنى من الأصوات التي يشترط القانون الحصول عليها من قبل القائمات المترشحة، للحصول على مقاعد متنافس عليها في الانتخابات.

وفي الأثناء تم تقديم اقتراح تعديل للفصل 20 مكرر من مشروع القانون الأساسي المتعلق بالانتخابات والاستفتاء ينص على “ألاّ يقبل الترشح لعضوية مجلس نواب الشعب لكل شخص أو قائمة تبين للهيئة قيامها او استفادتها خلال السنة الانتخابية بأعمال يمنعها التشريع المتعلق بالأحزاب ومسيّريها والتي تخص سقف جمع التبرعات والهبات والوصايا والتمويل الأجنبي والتمويل من قبل الذوات المعنوية والإشهار السياسي وتوزيع الامتيازات العينية والمالية… وتقرّر الهيئة الغاء نتائج الفائزين في الانتخابات اذا ثبت عدم احترامهم أحكام هذا الفصل”.

كما ا تمت اضافة نقطة أخيرة الى الفصل 21 تتعلق بخلوّ البطاقة عدد 3 للمترشح من السوابق العدلية وبما يفيد بالتصريح بالمكاسب والمصالح في الآجال المنصوص عليها بالقانون بالنسبة للمعنيين بواجب التصريح”، كما أن نفس التنقيحات ستطال الفصلين 40 و42 من قانون الانتخابات الرئاسية.

وا ستقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يوم الأربعاء 12 جوان 2019 بقصر قرطاج، راشد الغنوشي رئيس حزب حركة النهضة.

و أفاد راشد الغنوشي أن اللقاء مع رئيس الدولة استعرض الأوضاع العامة بالبلاد والاستعدادات للاستحقاقات الانتخابية المقبلة وسبل تدعيم المسار الديمقراطي، كما تم تناول مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

و جاء هذااللقاء قبل أيام قليلة عن اجتماع حاسم لمجلس حركة شورى النهضة للحسم في مسألة الترشح للانتخابات الرئاسية