مؤشر السلام العالمي تونس تتراجع

A La Une/Tunisie

حازت تونس المركز الأول في المنطقة، المغاربية حيث نالت المرتبة الـ82 عالميا بتراجع 4 نقاط عن السنة الماضية و11 نقطة عن سنة 2017 بعد ان حصلت على نقطتين في مؤشر السلام العالمي وجاء المغرب في المرتبة الثانية بعد تونس (2.07)، يليه الجزائر التي تبوّأت المرتبة الـ111 عالميا (2.2)، ثم موريتانيا التي منحها المؤشر المرتبة الـ122 (2.3 نقطة)، لتتذيل بذلك ليبيا الترتيب المغاربي بعد حصولها على المرتبة الـ156 عالميا (3.2 نقطة).

كما حازت تونس المرتبة السادسة على مستوى الشرق الأوسط و المغرب المركز السابع إذ جاءت قطر في صدارة الترتيب، بفضل مركزها العالمي المتقدم (31 دوليا)، ثم الكويت التي نالت المرتبة الـ43 عالميا، متبوعة بالإمارات العربية المتحدة (53 عالميا)، وعمان التي انتزعت المرتبة الـ69 في العالم، وكذلك الأردن (77 دوليا)،

المؤشر الذي يصدر عن معهد لندن للاقتصاد والسلام منح  إيسلندا المركز الأول، ثم نيوزيلندا، لتنضاف إليهما البرتغال في المركز الثالث، إلى جانب أستراليا والدنمارك، ناهيك عن كندا وسنغافورة، بينما جاءت سلوفينيا في المركز الثامن، دون إغفال اليابان التي صُنفت أيضا ضمن الدول العشر الأكثر أمنا في العالم خلال الموسم الحالي.

كما اعتبر التقرير بأن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا صارت أكثر أمناً خلال السنة الماضية، بالمقارنة مع التقارير السابقة، على اعتبار أن المؤشر الحالي قام بتحليل البيانات المتعلقة بسنة 2018 في مختلف الدول التي شملها التقرير.