الغرفة الوطنية لمجمعي الحبوب تستنجد برئيس الحكومة

A La Une/Tunisie

دعت الغرفة الوطنية لمجمعي الحبوب رئيس الحكومة اليوم للتدخل لانصاف منظوريها

خاصة وان شركات التجميع غير مستعدة لتكبد مزيد من الخسائر  جراء عدم تغطية كلفة نشاطها و عليه فإنها تدعو رئاسة الحكومة إلى التدخل العاجلل إنصافها

وجاء البيان على إثر الاجتماع الطارئ لأعضاء الغرفة الوطنية لمجمعي ومخزني الحبوب المنعقد اليوم الجمعة 14 جوان 2019بمقر الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة و الصناعات التقليدية للنظر في مقترحات وزارة الفلاحة حول تحيين و تعديل منح التجميع في محاولة لإحتواء أزمة مراكز تجميع الحبوب.

·   ولئن عبر المجتمعون عن     تسجيلهم لتفهم المصالح المختصة بوزارة الفلاحة لمشاغل القطاع و حرصهم على السعي لإيجاد الحلول المتاحة لهذه الأزمة.

·        الا انهم عبروا عن إستيائهم « للطريقة المعتمدة من سلطة الإشراف في إعدادها لتحيين الهوامش لصابة 2019 والتي لم تأخذ بعين الإعتبار جميع عناصر الكلفة الحقيقية التي يتحملها المجمعون. « 

·        كما طالبوا أيضا بإعتماد النتائج التي توصلت إليها اللجنة المختصة المكلفةبإعداد تحيين الهوامش حسب نتائج المحاسبة التحليلية المعتمدة لدى ديوان الحبوب والاستئناس بالنتائج المدققة لشركات التجميع والتي شارك في أشغالها ممثلين عن وزارات الفلاحة و التجارة والمالية .

وإذ تعبر الغرفة عن آسفها للتآخير الحاصل في فتح مراكز تجميع الحبوب،يبقى مكتب المجلس في جلسة مفتوحة للتفاعل الحيني والإيجابي مع ما ستقدمه الحكومة من حلول لهاته الأزمة الخانقة.