الحكومة ترفض استعادة 170 امرأة وطفلاً من «عوائل داعش»

A La Une/Tunisie

كشفت صحيفة كوردستريت (kurdstreet) الكردية، عن أن الحكومة التونسية رفضت قد رفضت استعادة أطفال وعائلات عناصر لموجودين داعش، في مخيم الهول بمحافظة الحسكة السورية، والذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الإثنين، نقلاً عن مصادر في المخيم، إن عدد النساء والأطفال التونسيين من عائلات داعش في مخيم الهول بمحافظة الحسكة حوالي 170 امرأة وطفلاً. وأضافت هذه المصادر، أن الحكومة التونسية رفضت إعادتهم إلى البلاد مشيرة إلى أن وضعهم المعيشي صعب هناك، الأمر الذي أدى إلى فقدان 3 أطفال منهم حياتهم إلى الآن.ولفتت إلى أن الإدارة الذاتية، طلبت من الحكومة التونسية إعادتهم إلى بلادهم، إلا أن المسؤولين التوانسة رفضوا الطلب.

وفي بداية العام الحالي قالت منظمة « هيومن رايتس ووتش » إن المسؤولين التونسيين يتقاعسون في إعادة أطفال تونسيين محتجزين دون تُهم في معسكرات وسجون أجنبية لعائلات أعضاء تنظيم « الدولة الإسلامية » إلى تونس. ومنذ ذلك الوقت لم يتغير أي شيء. وبالتوازي بدأت العديد من الدول في استعادة رعاياها من الأطفال، خلال الأيام الماضية.

*** المصدر – موقع صواب https://sawaab.net/ar/shyft-krdyt-alhkwmt-altwnsyt-rfdt-astadt-170-amrat-wtflaan-mn-wayl-dash-0?fbclid=IwAR2GU6vVJgIvOCfZu7hAh5G163CkB9oVcGhQ1xMxQunuUKwQGDxYRlyg2T0