ماكرون يلتقي وفدا عن المجتمع المدني التونسي

A La Une/Tunisie

قبل أن يختتم قمة الضفتين بمرسيليا التقة ظهر اليوم الرئيس الفنسي ايمانويل ماكرون بوفد للمجتمع المدني التونسي تقوده رئيسة اتحاد الاعراف السابقة وداد بوشماوي الحاصلة على جائزة نوبل للسلام

ويندرج مؤتمر « قمة ضفتي المتوسط »، في إطار الحوار (5 + 5) في غرب حوض البحر الأبيض المتوسط، الذي يضم 5 دول في الضفة الجنوبية للمتوسط، وهي موريتانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا، وخمس دول في الضفة الشمالية، وهي البرتغال وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا ومالطا.

ويشارك في هذا المؤتمر، كل من الاتحاد الأوروبي وألمانيا والمنظمات التي تعنى بالشؤون المتوسطية وأبرز المنظمات الاقتصادية الدولية الحاضرة في المنطقة، وركز المؤتمرون على ضرورة مشاركة المجتمع المدني على نحو كامل في إعداد خطة إيجابية جديدة لمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وإحياء حركية التعاون في غرب حوض المتوسط، عبر تنفيذ مشاريع عملية في مجال التنمية البشرية والاقتصادية المستدامة.

وكان ماكرون وصل أمس الأحد إلى مرسيليا، حيث تناول « عشاء خاصا » مع قرابة 20 شخصا من رجال الأعمال في المدينة، وزار صباح اليوم الاثنين، مركزا للتوظيف في شمال المدينة.