الوطني الحر يدعو لانعقاد مجلس الأمن القومي

in A La Une/Tunisie by

دعا الحزب الوطني الحر رئيس مجلس الأمن القومي بضرورة الدّعوة لإنعقاد المجلس مجدّدا للبتّ في ما يتعرّض له المواطن التّونسي من خطر يهدّد حقّه الدّستوري في الحياة

جاء ت هذه الدعوة على إثر ما حدث بمستشفى محمّد التّلاتلي بولاية نابل التي اعتبرها الوطني حرا نتيجة للتقاعس الذي أدّى إلى وفاة سبعة من الولدان والأطفال الرضّع ،

الوطني الحر اعلن في بيان له  » مساندته التامّة لعائلات الضّحايا و يتقدّم بأحرّ عبارات العزاء و خاصّة إلى أمّهاتهم اللّواتى تَجَرّعنَ ألم الفقدان و مرارة الفراق كما يعتبر هذه المأساة مجرّد حلقة أخرى من سلسلة السّياسة الصّحية الفاشلة للحكومة، وامتداد للتّهاون والتّخاذل و الإستهتار بصحّة وأرواح المواطنين. هذا و يدعو الحزب كل نائب شعب وَطني و حُرّ بمجلس النّواب إلى توجيه مساءلة للحكومة و لوزيرة الصحّة بالنيابة حول الوضع الصحّي بالبلاد كما طالب الحزب بحماية حق التّونسي في تأمين منظومة صحيّة تليق بآدميّته كما وجب الإستفسار عن الأسباب التى تُبرّر إنتصاب السيّدة سنية بالشيخ على رأس وزارتين على قدر كبير من الأهمّية والخطورة على أمل أن يكون للسيّد رئيس الحكومة هذه المرّة القدرة على مواجهة الشّعب من خلال الردّ على أسئلة نوّابه تحت قبّة البرلمان وأن لا يلوذ مجدّدا إلى كلمات جوفاء و لقاءات إعلاميّة على القياس يهرب من خلالها من جسامة الحدث « هذا و يعرب الحزب عن مساندته التامة للإطار الطبّي و الشّبه الطبّي أمام تجاهل الحكومة لأصواتهم ومطالبهم و تحذيراتهم الجدّية و المتكرّرة حول تدهور القطاع و غياب التّجهيزات ونقص الرّصيد البشري والمادّي و اللّوجستي ممّا أعاق عملهم كما وجب التّنبيه إلى ضرورة تطبيق المنظومات و البروتوكلات العالميّة في حفظ الصحّة لتفادي الكوارث الصحّية مستقبلا ، هذا و يحذّر الحزب من كل محاولات التستّر على الجرائم و التّجاوزات و حالات التقصير والفساد لطمر الحقائق ويدعو الحكومة إلى تحمّل مسؤوليتها في فتح الملفّات الصحّية المريبة و التي تشكّل خطرا. على حياة الناس . »