السبسي

هل أصيب رئيس الجمهورية بحالة جفاف حادة

A La Une/Tunisie

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مطلعة أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي الذي يخضع حاليا للمراقبة الطبية بالمستشفى العسكري بالعاصمة منذ يوم الخميس الماضي لم يصب لا بجلطة قلبية او دماغية او خلل في الكلى وانما أصيب بحالة جفاف حادة ادت في البداية الى فقدانه مؤقتا للوعي

وحسب نجله حافظ قايد السبسي فان والده استجاب للعلاج وحالته الصحية تجاوزت مرحلة الخطر وانه يتعافى وقد يعود لنشاطه العادي نهاية هذا الاسبوع

واليوم أكّدت الناطقة باسم رئاسة الجمهورية سعيدة قراش لاذاعة موزاييك أنّ صحة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في تحسن كبير وسيغادر المستشفى العسكري بالعاصمة، فور السماح له من طرف الإطار الطبي المشرف.

وقالت إنّه سيقع إعلام الرأي العام بالوضع الصحي للباجي قايد السبسي وحقيقة الوعكة الصحية بكل شفافية من خلال تقرير مفصّل، فور مغادرته المستشفى.

وأشارت قراش إلى أنها لا تعلم بعد تاريخ مغادرة السبسي للمستشفى ولا يمكنها الكشف عن طبيعة الوعكة الصحية التي أصابت رئيس الجمهورية احتراما للقانون، مضيفة « الجهة الوحيدة المخولة لها الكشف عما تعرض له السبسي هي الإطار الطبي في المستشفى العسكري ».
 

وحسب الخبراء في المجال الطبي فان الاسهال يؤدي الى الحالات التالية غور العيون، فكما كانت العيون غائرة كلما دل ذلك على دخول المصاب فى مرحلة الجفاف.
• جفاف الأغشية المخاطية مثل اللسان والشفاه
• فقدان الجلد لمرونته، تختبر مرونة الجلد بالشد الخفيف لجلد البطن أو الرقبة بين إصبعين، وتأخر عودته للاستواء يدل على الجفاف
• قلة عدد مرات التبول عن الطبيعى.
• فقدان للشهية.
• فقدان الوزن.
• تغير حاله الوعى، مثل التهيج او التبلد أو فقدان للوعى وهى من العلامات الخطيرة. 
• ارتفاع درجة الحرارة.
• سرعة ضربات القلب. وخلل فى ضغط الدم