الدهماني الشاهد لديه طموحات ولكن السلطة ليست هدفه الأول

A La Une/Tunisie

قال اياد الدهماني الناطق الرسمي باسم الحكومة “اليوم هناك أُناس يمارسون السياسة “هابلين وكالبين” على السلطة…وهو ليس سلوكا ولا هدفا لرئيس الحكومة يوسف الشاهد .. اكيد أن لديه طموحات لكن السلطة ليست هدفه الأول… ولديه اولويات وطنية ..السياسي خطر على نفسه وعلى الناس اذا اصبح مهوسا بالسلطة”.

وقال الدهماني لدى حضوره اليوم في برنامج “هنا شمس” على اذاعة “شمس أف أم”، “رئيس الحكومة لم يتخذ قراره بعد وترشحه حق يكفله له الدستور..وفي تقديري الخاص اذا كانت هناك في ترشحه مصلحة للبلاد فانه سيترشح”، معتبرا أن الشاهد يفضل مصلحة تونس على مصالحه الذاتية.

وحول بقاء رئيس الحكومة في القصبة من عدمه أكد الدهماني على عدم طرح الموضوع لا من قيادات حركة النهضة ولا من مشروع تونس ولا البديل ولا حتى من قيادات غير مشاركة في الحكم”.وقال ردا على تصريح رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي مؤخرا والذي جاء فيه، ان عدم ترشح الشاهد للانتخابات الرئاسية “شرط غير دستوري لكنه سياسي.. سيُعاد النظر في التحالف في حال ترشحه”، “لسنا في منطق تحقير خصومنا ولا شركائنا.. رئيس الحكومة لا يتفاوض حول حقوقه.. ما يحدد ترشحه من عدمه هو تقديره ورغبته في الترشح”.