يوروستات 5ملايين ولادة في دول الاتحاد الأوروبي بفضل الهجرة

A La Une/International

خلص أحدث تقارير مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات)، إلى نتيجة مفادها أن الزيادة السكانية في دول الاتحاد تعود بشكل أساس لتواجد المهاجرين.

وقد بلغ عدد سكان الاتحاد الأوروبي في بداية العام الحالي 513.5 مليون نسمة، مقابل 512.4 مليون أوائل عام 2018.

وأوضح التقرير أن عام 2018 قد شهد، وللسنة الثانية على التوالي، حالات ولادة أقل من حالات الوفاة، فإن “هناك 5.3 مليون وفاة، مقابل 5.0 مليون ولادة”، وفق النص.

ويرى التقرير أن النمو السكاني في أوروبا والذي بلغ 1.1 مليون شخص إضافي يعود بالدرجة الأولى إلى وجود مهاجرين جدد قدموا إلى دول الاتحاد.

ويعتبر عدد السكان في ألمانيا هو الأعلى أوروبياً، إذ يعيش في هذا البلد 83 مليون شخص، والذي يمثل سكانه أكثر من 16% من سكان الاتحاد.

وتأتي كل من فرنسا، بريطانيا وإيطاليا لتحتل المراتب الأولى بين الدول الأكثر كثافة بالسكان.

وقد سجلت إيطاليا خلال العام الماضي أقل معدلات ولادات على المستوى الأوروبي، بواقع 7.3 لكل ألف شخص، مقابل أيرلندا التي سجلت النسبة الأعلى بواقع 12.5 لكل ألف شخص.