وفاة أمير خليجي في حفل جنس ومخدرات

in A La Une/International by

قالت صحيفة « لاستامبا » الإيطالية الشهيىرة، نقلا عن صحيفة « ذي صن » أن الشيخ «خالد بن سلطان القاسم» ، نجل أمير الشارقة، توفي خلال حفل صغير تخلله الجنس والمخدرات ، وهي تعود إلى خبر وفاة الشاب البالغ من العمر 39 عامًا والذي اكتشف، صباح الإثنين 8 جويلية ، في لندن. تم العثور على مصمم الأزياء هامدة في علية نايتسبريدج. بعد تدخل سيارة إسعاف ، وصلت الشرطة إلى المكان وعثرت على مخدرات.وأضاف المصدر، أنه «على ما يبدو، كان هناك حفلة تناول فيها بعض الضيوف المخدرات وكانوا يمارسون الجنس. يشتبه في وفاة الشيخ خالد فجأة بعد تناوله جرعة زائدة من المخدرات. بالإضافة إلى تحقيقات الشرطة، أمر بإجراء تحقيق داخلي عاجل وأُمر المحققون بالحفاظ على السرية في التحقيقات ».
وتوفي نجل حاكم إمارة الشارقة الإماراتية، «خالد بن سلطان بن محمد القاسمي» ، في بريطانيا دون إعلان أسباب وفاته، رغم صغر سنه.
وأفاد المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة يوم الثلاثاء، أنّ “الفقيد توفي أمس الاثنين، وذلك أثناء وجوده في المملكة المتحدة”، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول الوفاة.وقال ديوان حاكم الشارقة «سلطان القاسمي» : “إنّ الأعلام في الإمارة ستنكس لمدة 3 أيام من يوم وصول جثمان الشيخ خالد والصلاة عليه”، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).ويعتبر الشيخ «خالد» ، الذي توفي عن عمر ناهز 39 عاماً، آخر الأبناء الذكور من نسل حاكم الشارقة، والذي تبقى لديه 4 بنات، إحداهن شقيقة توأم للشيخ المتوفى “خالد” اسمها الشيخة «حور» .وفي أبريل 1999 توفي الشيخ «محمد بن سلطان بن صقر القاسمي» ، نجل حاكم الشارقة من زوجته الأولى.وولد الشيخ خالد في العام 1980، ووالدته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، واشتهر بوصفه مصمم أزياء عالمياً، كما يشغل منصب رئيس مجلس الشارقة للتخطيط العمراني.وصرح الشاب الراحل قبل سنوات في إحدى مقابلاته الصحفية، بأن والده حاكم الشارقة دعم شغفه الفني منذ صغره، وعندما كان في التاسعة من عمره فاز بمنحة دراسية في الفن، غادر على إثرها الشارقة إلى المملكة المتحدة، حيث قضى معظم حياته متنقلاً بينها والشارقة.