الصاروخ المحجوز لدى اليمين المتطرف في ايطاليا مصدره قطر

A La Une/International

أعلنت دولة قطر أنها “تتابع عن كثب وبقلق التقارير الإعلامية المتعلقة بضبط ترسانة أسلحة لدى ما وصف بأنها (جماعة اليمين المتطرف) في جمهورية إيطاليا الصديقة، حيث ذكرت التقارير العثور على صاروخ ماترا جو-جو فرنسي الصنع وكانت تمتلكه القوات القطرية المسلحة سابقاً من ضمن الأسلحة المضبوطة”.

وكانت السلطات الامنية الايطالية قد أعلنت قبل يومين عن ضبط “ترسانة حرب” خلال عملية أمنية مشتركة في عدة مدن بشمال البلاد، من بينها “بنادق أوتوماتيكية حديثة الصنع وصاروخ من طراز ماترا”.

وذكرت السلطات في روما أن العملية الامنية إنطلقت في أعقاب تحقيقات أجراها مكتب التحقيقات العامة والعمليات الخاصة (ديغوس) في مدينة تورينو (شمال غرب) تتعلق ببعض المقاتلين الإيطاليين الذين شاركوا في حرب دونباس (شرقي أوكرانيا) إلى جانب القوميين ضد الانفصاليين الموالين لروسيا.

واشارت وزارة الخارجية القطرية في بيان صدر الاربعاء إلى أن “السلطات المعنية في قطر بدأت تحقيقا عاجلا بالتعاون مع الجهات المعنية في جمهورية إيطاليا الصديقة ودولة أخرى صديقة كان قدم تم بيع صاروخ ماترا لها قبل 25 سنة وقد طلبت الدولة عدم تسميتها في الوقت الحالي”.

ونوهت إلى أن “المراحل الأولى من التحقيق وتعقب الأرقام المتسلسلة يشيران إلى الحقائق التالية: تم بيع صاروخ ماترا  سوبر530 من قبل دولة قطر في عام 1994 في صفقة ضمت 40 صاروخ ماترا سوبر 530 إلى الدولة الصديقة، التي تفضل عدم ذكر اسمها في هذه المرحلة من التحقيق”.

وقال البيان “تعمل دولة قطر عن كثب مع الأطراف المعنية في جمهورية إيطاليا الصديقة والدولة التي بيعت لها الأسلحة لكشف الحقائق، كما نؤكد على قلقنا من أن صاروخاً بيع قبل 25 سنة انتهى به المطاف في أيادي طرف ثالث لا يمثل دولة أو حكومة”.

وقد كشف وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني يوم أمس الثلاثاء عن أنه كان مستهدفاً من طرف تلك العناصر المتطرفة، وقال “لقد بلّغت أنا عن ذلك. كانت إحدى التهديدات الكثيرة بالقتل التي تصلني يوميًا. تحدثت أجهزة المخابرات عن مجموعة أوكرانية تخطط لقتلي. أنا سعيد لأن ذلك ساهم في الكشف عن هذه الترسانة”.