رفيق عبدالسلام يتحدث عن الوحدة المغشوشة والمزيفة داخل النهضة

A La Une/Tunisie

إعتبر القيادي في حركة النهضة رفيق عبد السلام، تعقيبا على قرار شورى النهضة ترشيح عبد الفتاح مورو لخوض سباق الرئاسية، أن إختيار مرشح من داخل النهضة  »خيارٌ خاطئ ».

وكتب عبد السلام  »رغم احترامي وتقديري للشيخ عبد الفتاح مورو فان اختيار مرشح من داخل النهضة خيار خاطئ، ولا يستجيب لمقتضيات المرحلة. الوحدة على الخطإ هي وحدة مغشوشة ومزيفة ».

وكان عبدالسلام أكد في تدوينة سابقة يوم الاثنين على ان  » ما تحتاجه تونس في المرحلة القادمة هو مرشح توافقي غير معاد لتوجهات الثورة ومتشبع بالخيار الديمقراطي المدني، كما انني مقتنع ان تقديم مرشح نهضاوي مرهق لتونس وتجربتها الديمقراطية، ومنهك للحزب وآفاقه المستقبلية. كنت ومازلت مقتنعا بهذا الرأي، وقد صدحت به جهرا وبقوة حينما طرح خيار تقدم الاستاذ راشد الغنوشي لهذا الموقع، لأن السياسة لا تنبني على المجاملات والعواطف الذاتية، بل على الحسابات العقلانية الباردة.