الأمن يحاول مداهمة منزل رئيس مجلس شورى النهضة ببن عروس

A La Une

انتقد النائب و القيادي بحركة النهضة نور الدين البحيري عبر رسالة مفتوحة بصفحته على الفايس بوك ما أسماه “ترويع فرق أمنية عائلة عبد العزيز الدغسني رئيس مجلس الشورى الجهوي بولاية ”.بن عروس

وكشف البحيري في تدوينة بصفحته على “فايسبوك”، أن الفرق الأمنية حاولت الدخول الى محل سكنى عائلة الدغسني في غيابها أول أمس الثلاثاء وأنها كررت المحاولة صبيحة أمس الاربعاء، مؤكدا أن “محاولة دخول المنزل تمت دون سابق اعلام ودون إذن قضائي وفِي غياب أي مبرر أو سند”.

وشدد على ان هذا الأمر مرفوض قانونا وأخلاقياً وعلى أنه اعتداء مشبوه لا مبرر له، مطالبا بتوضيح وبرد الاعتبار في أقرب وقت.

وكانت هيئة الدفاع عن الشهيد شكري بلعيد أكدت ان عبد العزيز الدغسني صهر رئيس حركة النهضة، رائد الغنوشي، هو المسؤول عن الجهاز السري للحركة، إذ تم “التغطية على صهر الغنوشي من خلال التضحية بمصطفى خضر”.

وحسب هيئة الدفاع فقد ورد اسم الدغسني أثناء التحقيقات في قضية الجهاز السرّي المتهم باغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي، إذ يُتهم الدغسني إلى جانب رئاسته للجهاز السري، بأنه قام بإتلاف الوثائق التي تم حجزها في منزل مصطفى خضر، التي يدل جزء منها على تورط قيادات بالنهضة في التخطيط لاغتيال السبسي وأولاند عام 2013.

وعبد العزيز الدغسني (صهر الغنوشي) هو الكاتب العام للمكتب الجهوي للنهضة في “بني عروس”، وهو عضو ما كان يُسمى بـ”الائتلاف الوطني لتحقيق أهداف الثورة ودعم الشرعية”.