أفاق تونس يحي شجاعة الزبيدي

A La Une/Tunisie

بعد اعلان عبدالكريم الزبيدي المرشح للانتخابات الرئاسية عن حزمة من التعهدات بادر حزب افاق تونس باعلانه عن تبينها وحيا الحزب ما وصفها بـ »الشجاعة التي ميزت هاته النقاط التي تبشر ببرنامج انتخابي طموح يأخذ بعين الاعتبار كافة الأضرار التي لحقت بصورة بلادنا في السنوات الأخيرة وتؤكد إرادة عبد الكريم الزبيدي في لعب دور فعال في القطع مع منوال الفشل الذي عاشت تحت وطأته بلادنا منذ ثماني سنوات ».

وشدّد حزب آفاق تونس على أن الظرف الدقيق الذي تمر به بلادنا يتطلب الالتفاف حول المرشح الأكثر تمسكا بأمن تونس وسيادتها والحامي لمؤسساتها والضامن لكرامة التونسيين وحقوقهم والحافظ لموقع بلادنا وتأثيرها بين الأمم » وفق نصّ البيان.

ومن بين تلك التعهدات التي طرحها الزبيدي التزامه بإعلاء الحقيقة في ملفات تسفير التونسيين إلى مناطق النزاع في الخارج والاغتيالات والجهاز السري، الذي تتهم حركة النهضة الإسلامية بإدارته.

كما تتضمن التعهدات الدفع بتعديل دستوري يشمل النظام السياسي والانتخابي في أجل أقصاه 25 جويلية عام 2020، وإعادة فتح سفارة تونس بدمشق المغلقة منذ عام 2012 بكامل طاقمها، في أجل لا يتجاوز 20 مارس المقبل.

وقال الحزب إن الزبيدي تعهد أيضا بتعزيز الأمن ومكافحة الإرهاب والجريمة والفوضى وتحقيق مصالحة وطنية شاملة.