حافظ قايد السبسي محسن مرزوق فر من الحزب لأنه عجز عن تنظيم المؤتمر

A La Une/Tunisie

هاجم حافظ قايد السبسي المدير التنفيذي لحركة نداء تونس محسن مرزوقرئيس حركة مشروع تونس

متهما اياه ضمنا بعدم المسؤولية والادعاء بما ليس فيه  »

جاء ذلك في تدوينة عبر حسابه الشخصي بالفايسبوك ؤردّ من خلالها على تصريحات مرزوق على قناة التاسعة، التي قال فيها إنّ  »حافظ قايد السبسي استولى على الحزب باسم العائلة »، 

وقال السبسي على اثر ما صرح به السيد محسن مرزوق على قناة التاسعة فيما يخصني وما ادعاه حول استلائي على الحزب باسم العائلة أود توضيح التالي :
– محسن مرزوق عيّن أمينا عاما في نفس البيان الذي عينت فيه شخصيا نائب رئيس وصدر البيان من الهيئة التأسيسية ثم السياسية للنداء بتوقيع من السيد محمد الناصر، وكان الهدف من هذه التعيينات أساسا تنظيم مؤتمر للحزب في فترة 4 أشهر بعد أزمة الخلافات التي مر بها الحزب في تلك الفترة ..وبعد مدة قصيرة فرّ محسن مرزوق لعدم قدرته على تنظيم المؤتمر واحترامه الرزنامة وتسيير الحزب وتدبير شؤونه إضافة على رفض القواعد لتواجده في هذه المسؤولية.

– محسن مرزوق لم تكن له في واقع الامر صلة بالحملة الإنتخابية للرئيس الراحل الباجي قائد السبسي الا الاسم لا أكثر ولا أقل، وظهوره الفولكلوري لتسجيل تواجده ، وقد عيّن مديرا للحملة الانتخابية ولم يباشر الا بطريقة صورية ومقتصرة على بعض التصريحات الاعلامية والتكمبينات فقط ، ولم يكن له اي تواجد فعلي او ميداني ما عدا ذلك وتقريبا في اجتماع واحد من سلسلة كبيرة من الاجتماعات والتنقلات وشهود العيان موجودين ..

اخيرا اقول ها أن الرأي العام اليوم يكتشف ان جميع من كان يتحدث عن احتكار ورغبة في التوريث من طرف حافظ قايد السبسي قد تهافتوا على التقدم للترشح لمناصب دون أي تقدير لحجمهم الحقيقي في حين بقي حافظ قائد السبسي مركزا فقط على بناء وحماية نداء تونس بعيدا عن اللهث وراء المناصب.