الاتحاد الوطني للمرأة التونسية يدين دعوات البحري الجلاصي الى تعدد الزوجات واتخاذ الجواري

A La Une/Élections 2019/Tunisie

أصدر الاتحاد الوطني للمرأة التونسية بيانا أدان فيه بشدة التصريحات الأخيرة التي أدلى بها البحرى الجلاصي المترشّح للانتخابات الرئاسية عندما أكّد انّ من أولوياته في الحملة الانتخابية ستكون الدعوة إلى تعدد الزوجات فضلا عن وعوده بإعلان عفو تشريعي عام يسمح بالإفراج عن جميع الإرهابيين وإلغاء قانون الإرهاب. 
• كما استنكر الاتحاد الدعوة إلى تعدد الزوجات التي تعدّ مخالفة صريحة للدستور في فصله 46 (الناصّ على التزام الدولة بحماية الحقوق المكتسبة للمرأة والعمل على دعمها وتطويرها. ) ونقض لجميع الأحكام والحريات وكلّ ماجات به مجلة الأحوال الشخصية وضرب بمبادئ حقوق الإنسان والحقوق الانسانية للنساء، وكل القيم الأخلاقية و المدنية والمواطنية.
• الاتحاد ذكر انه سبق وأن دعا نفس هذا الشخص في مناسبات سابقة إلى إعتماد نظام الجواري قائلا بأنه من “حق كل تونسي في اتخاذ جارية إلى جانب زوجته، والتمتع بما ملكت يمينه »
• يستغرب الاتحاد تقبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ملف مترشح للرئاسة يبيح الاسترقاق ويدعو صراحة إلى اعتماد نظام الجواري وتعدد الزوجات ويتعهّد بالافراج عن جميع الإرهابيين وإلغاء قانون الإرهاب، دون أي تتبع من النيابة العمومية، وأكثر من ذلك يتم إعادته للسباق الانتخابي بحكم قضائي من المحكمة الادارية.