الزبيدي يتهم وبن عكاشة يفند

A La Une/Tunisie

في رد على الصفحة الرسميّة للمترشّح للرئاسيّة عبد الكريم الزبيدي جاء فيه أنّ ما تمّ تداوله بشأن رفضه الحضور في برنامج ساكن قرطاج الذّي يبثّ على قناة التاسعة نتيجة عدم مدّه بأسئلة الحوار قبل الحصّة هي مجرّد مغالطات للرأي العام.

وهو ما نفاه معد البرنامج بوبكر بن عكاشة الذي قدم ادلة على ما طرحه

وفي بيان نشرته الصفحة اليوم الثلاثاء 27 أوت 2019، أكّد المكتب الإعلامي للزبيدي أنّ مرشّحهم للرئاسيّة لم يبرمج أيّ  موعد مع الصحفي بوبكر بن عكاشة ليتمّ إلغاء اللّقاء، وعبّر المكتب الإعلامي على إستغرابه من ما وصفوه بـ  »سوء نية الصحفي المذكور »، وأوضح المكتب أنّه لم نيتّصل بالصحفي ولم يطلب منه الأسئلة ولا حتى حذف  فقرات.

وأشار المكتب الإعلامي للزبيدي أنّ مرشّحهم للرئاسيّة لا يمكنه الحضور مع صحفي معروف أنّه في خدمة أجندة أحد المترشحين للرئاسيّة.

من جهته قال بن عكاشة عبر صفحته الرسمية بالفايس بوك  » أنّه إلتقى يوم الجمعة 23 أوت 2019 بالمرشّح عبد الكريم الزبيدي في مكتب مغلق في موزاييك وأفاد أنّه طلب منه ضمانات الحياد ووعده بن عكاشة بذلك، وأكّد أن الزبيدي وافق على الحضور في برنامج ساكن قرطاج يوم الخميس 29 أوت 2019، وبيّن بن عكاشة أنّ هذا اللّقاء حضره الملحق الإعلامي لوزارة الدفاع المهتم بحملة الزبيدي للرئاسيّة.

وقال بوبكر بن عكاشة انّه لم يفيد أنّ الفريق الإعلامي للزبيدي اشترط الحصول على الأسئلة أو حتى حذف فقرات من البرنامج، قائلا  »وهنا أتساءل هل هذا أمر قانوني أم لا؟ و لم انشر ما يفيد ان فريقه اشترط شيئا أو حذف شيء ».