بسبب الطعون هل يتأخر موعد انطلاق الحملة الانتخابية

A La Une/Élections 2019/Tunisie

أكد نبيل بفون رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ، أن الهيئة ستطعن اليوم الثلاثاء 27 أوت 2019، في قرارات المحكمة الإدارية المتعلقة بإلغاء 4 قرارات رفض مترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها كانت قد أعلنت عنها الهيئة في وقت سابق . 

وعبر بفون عن أمله في أن تنعقد الجلسة العامة للمحكمة الإدارية للبت في الطعون قبل يوم 31 أوت 2019 وهو موعد الإعلان عن القائمة النهائية للمترشحين للاستحقاق الرئاسي باعتبار أن روزنامة الهيئة مضبوطة ولا تحتمل أي تأخير.

وبخصوص اعتراض عدد من المواطنين على ادراج أسمائهم في قائمات تزكيات عدد من المترشحين، أوضح بفون، أن جزء كبيرا من هذه الملفات تمت إحالتها على النيابة العمومية التي تحركت ضد بعض المترشحين المتهمين بالتدليس مشيرا إلى أن الهيئة ستبقي على قائمة المقبولين أوليا إلى حين بت القضاء في هذه الإحالات.

وأفاد في ذات السياق أن القرارات القضائية سيتم أخذها بعين الاعتبار إذا ما صدرت قبل 31 أوت الحالي مضيفا أنه في صورة تجاوز هذا الموعد يصبح من غير الممكن التدخل بسبب انطلاق طبع بطاقات الاقتراع وتوزيعها حول العالم فور الإعلان عن القائمة النهائية للمترشحين.

وكانت الدوائر القضائية الاستئنافية للمحكمة الإدارية قد أنهت الجمعة الماضي النظر في الطعون 15 المتعهد بها في سياق الطور الأول لنزاعات الترشحات للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، وتم رفض 4 أحكام شكلا ورفض 7 أحكام أصلا.

كما قررت المحكمة الإدارية إلغاء أربع قرارات للهيئة العليا المستقلة للانتخابات والتي قضت برفض مطالب المترشحين الصحبي براهم ومحمد الهادى بن حسين والبحرى الجلاصى ومروان بن عمر، وإلزامها في شخص ممثلها القانوني بدعوتهم لتصحيح ملفات ترشحهم بخصوص أسباب الرفض الخاصة بملفاتهم في الآجال القانونية.

من جهة اخرى أكد بفون في حوار خاص لموزاييك الثلاثاء 27 أوت 2019  وجود الإشكالات التي  قد تؤخر ضبط القائمة النهائية للمترشحين  والمترشحات للانتخابات الرئاسية في دورها الأول  مشيرا إلى  وجود اتصالات مع  المحكمة الإدارية لضبط أجال إعلان القائمة النهائية بغاية الانضباط للتاريخ المعلن عنه سابقا من قبل الهيئة حول نشر القائمة النهائية يوم 31 أوت 2019 .