القضاءالايطالي يفصل في قضية مسجد أبو حنيفة

in A La Une/International by

أكدت محكمة النقض بشكل قاطع أن مسجد أبو حنيفة، المقر الأول لجمعية الثقافة والرفاهية البنغلاديشية، تم انشاؤه بارتكاب جريمة عقارية، عندما أوصت الجمعية ببدء الأشغال الخاصة بتحويل مستودع، أي غير مكيف لإقامة الأشخاص، الى محل عبادة، ودون الحصول على أي إذن من بلدية ميلانو.

بهذا الصدد، أعرب عضو مجلس بلدية ميلانو والقيادي في حزب الرابطة، صامويلي بيشينا، عن “الرضا عن الحكم الصادر عن المحكمة العليا”، وأوضح في مذكرة أنه “لا يمكن التسامح مع أن يتم تحويل مكان يستخدم كمستودع، بدون مخارج للطوارئ أو قنوات للتهوية، الى محل اجتماع لمئات الأشخاص أو حتى كموقع لمدرسة صيفية للأطفال المسلمين”.

وأشار بيشينا الى أن “كل هذا يغذي المخاطر التي تهدد سلامة الأشخاص الذين يستخدمون هذا المكان بطريقة غير شرعية، بدءًا من أولئك الأصغر سناً وحتى سكان المبنى جميعاً”. واختتم بالقول “إنه وضع تُرك في حالة من الفوضى التامة من قِبل إدارة البلدية، المدعوة الآن للتدخل على وجه السرعة لاستعادة الشرعية والأمن في الحي”، الذي يستضيف المبنى.