الخارجية الفرنسية تؤكد على احترامها للمؤسسات التونسية وخاصة القضاء

A La Une/Tunisie

ردا على الانتقادات التي اطلقها النائب بالبرلمان الفرنسي مجيد الغراب الذي عبر عن عن تخوّفه على المسار الانتخابي في تونس على خلفية ايقاف المترشّح للرئاسة نبيل القروي.

قال وزير أوروبا والشؤون الخارجية جان ايف لودريان الذي ذكّر بموقف رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب في هذا الصدد.
وقال جان ايف لودريان « سبق لرئيس الوزراء أن أجاب عن هذا السؤال وسأضيف أن تونس اليوم تعيش مرحلة مهمة في مسارها الديمقراطي ».
وتابع الوزير بأن موقف فرنسا يقوم على الثقة والاحترام وأوضح قائلا « فرنسا تثق في الشعب التونسي وفي المؤسسات التونسية وفي المسار الانتخابي الذي تشرف عليه هيئة مستقلة وتحترم سيادة تونس واستقلالية مؤسساتها وعلى رأسها السلطة القضائية ».

وكان الغراب اكد خلال مداخلته امس في البرلمان الفرنسي بأن القروي سبق له أن تعرّض لعديد الضغوطات لمنعه من الترشّح للانتخابات الرئاسية من خلال التهجم على قناة نسمة وتقديم مقترح قانون لمنعه من الترشّح حسب تصريحه.
كما أشار النائب في مداخلته إلى أنه التقى نجل الرئيس الراحل، حافظ قائد السبسي الذي أبلغه بوجود خطر الانحراف بالسلطة نحو الديكتاتورية من طرف الحكومة.