زياد الهاني

زياد الهاني هذه الوعود لا يمكن تحقيقها

in A La Une/Élections 2019/Tunisie by

واصل الصحفي زياد الهاني رصده لما اعتبره مغالطات عدد من المترشحين لناخبيهم اثناء تقديمهم لوعودهم الانتخابية طوال الايام الثلاثة الاخيرة وتحديدا اثناء المناظرات التلفزية

وقال الهاني في تدوينة له اليوم  » بعض المترشحين للانتخابات الرئاسية يغالطون الرأي العام، ولم يجدوا للأسف من يكشف زيف ادعاءاتهم. إلى درجة تجعلني أشك في أن الصحفيين والإعلاميين الذين استجوبوهم، لم يكلفوا نفسهم الاطلاع على الأقل على الدستور!!
الهاشمي الحامدي يعد بتنقيح الدستور لاعتماد الإسلام مصدرا أساسيا للتشريع، والحال أن الفصلين الأول والثاني من الدستور الذين لهما علاقة بهذه المسألة لا يمكن تغييرهما بنصهما نفسه، كما لا يمكن إضافة أي فصل جديد يتعارض معهما!!
المترشح محمد الصغير النوري يؤكد بكل استسهال وبساطة أنه سيحل البرلمان إذا عرقل سياسته، والحال أن حالتي حل البرلمان محددتان بالدستور، ولا يمكن لرئيس الجمهورية تجاوزهما.
المترشح لطفي المرايحي يؤكد من جهته أنه سيقدم مشاريع قوانين للبرلمان، وإذا تمت عرقلتها فسيحيلها على الشعب لتمريرها عبر الاستفتاء. والحال أنه لا يمكن لرئيس الدولة أن يحيل على الاستفتاء إلا القوانين التي صادق عليها البرلمان وهو يعترض عليها. وليس في كل المجالات، بل القوانين المتعلقة بالموافقة على المعاهدات والحريات وحقوق الإنسان والأحوال الشخصية فقط!!
الإعلام رسالة ومسؤولية وصناعة، وليس مجرد ظهور خاوٍ وتطاوس تحت الأضواء.