المهرجان الوطني للمسرح التونسي أكثر من 200 عرض في جميع جهات البلاد

A La Une/Tunisie

أكثر من 200 عرض مسرحي في صنفي الاحتراف والهواية، موجه للكهول والأطفال سيتم تقديمها في مختلف جهات الجمهورية بين 20 سبتمبر الحالي و16 نوفمبر القادم، فضلا عن تنظيم 11 ندوة فكرية وعروض تنشيطية متنوعة ولقاءات مسرحية، ذلك ما أعلن عنه محمد مسعود إدريس مدير الدورة التأسيسية للمهرجان الوطني للمسرح التونسي، في ندوة صحفية انتظمت بمركز الفنون الدرامية والركحية بمدينة الكاف مساء الجمعة
وتحمل هذه الدورة اسم الفنان المسرحي الفقيد المنصف السويسي تكريما له ولما قدمه للمسرح التونسي من خدمات جليلة، منها تأسيس الفرقة المسرحية بالكاف سنة 1967، والمساهمة في بعث مؤسسة المسرح الوطني التونسي وأيام قرطاج المسرحية سنة 1983
في معرض حديثه عن إطلاق هذا المهرجان، أوضح محمد مسعود إدريس أن التظاهرة هي تتويج للجهود التي يبذلها أهل القطاع ومناسبة للقاء بينهم وتبادل الأفكار والنقاش البناء حول النهوض بالمسرح التونسي وتطويره.
واعتبر أن توجه وزارة الشؤون الثقافية لتعميم عروض المهرجان على مختلف الجهات، يتنزل في سياق تفعيل اللامركزية الثقافية والحق في الثقافة التي نادى بها الدستور، مضيفا أن تعميم مراكز الفنون الدرامية والركحية على جميع الجهات سيمكن من تأكيد حضور المسرح كفن يساهم الفكر والتنوير.
وعن الانطلاق من مدينة الكاف لافتتاح المهرجان، ذكر محمد مسعود إدريس أن هذه المدينة قد عرفت بعث أول فرقة مسرحية جهوية سنة 1967 من قبل الفقيد منصف السويسي الذي تحمل هذه الدورة اسمه، مضيفا « لذلك كانت حركة رمزية لإحياء ذاكرة التأسيس الأولى للفرق المسرحية الجهوية »
وأكد الدكتور عبد الحليم المسعودي، ممثل وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، أن المهرجان هو تكريم للمسرحيين التونسيين، وإبراز للخصوصية المسرحية التي تميز كل جهة عن الأخرى في ممارسة المسرح من منطلق الخيال الجمعي.
وأفاد المنسق العام للمهرجان سامي النصري أن التظاهرة ستختتم بتنظيم مسابقة للمسرح التونسي في العاصمة من 8 إلى 16 نوفمبر 2019، مشيرا إلى أن وزارة الشؤون الثقافية رصدت 54 ألف دينار للجوائز المخصصة للفائزين.
وتتمثل الجوائز المرصودة، وفق النصري، في منح الأعمال الثلاث الأولى الفائزة في المسابقة « الإكليل الذهبي » و »الإكليل الفضي » و »الإكليل البرونزي »، مضيفا « سنخصص جوائز لأفضل إخراج وأفضل ممثل وأفضل ممثلة وأفضل سينوغرافيا وأفضل نص مسرحي.
وفي ما يتعلق ببرنامج العروض في الجهات، افتتح المهرجان من مدينة الكاف ويتواصل يومي 21 و22 سبتمبر. وسيكون الموعد من 23 إلى 29 سبتمبر بكل من جهات سيدي بوزيد وتطاوين والقيروان.
وتعيش ولايات قفصة والمهدية وزغوان على وقع هذه التظاهرة من 30 سبتمبر إلى 5 أكتوبر، تليها ولايات مدنين والقصرين ونابل وقبلي من 7 إلى 13 أكتوبر. وتحتضن ولايات قابس وجندوبة وبنزرت عروض المهرجان من 14 إلى 20 أكتوبر، ثم يكون الموعد من 21 إلى 27 أكتوبر بكل من جهات صفاقس والمنستير ومنوبة.
ويتابع عشاق المسرح بكل من سوسة وتوزر وبن عروس عروضا مسرحية من 28 أكتوبر إلى 3 نوفمبر، تليها ولايات أريانة وسليانة وباجة من 4 إلى 7 نوفمبر.
وتختتم الدورة التأسيسية للمهرجان الوطني للمسرح التونسي بتونس العاصمة من 8 إلى 16 نوفمبر.