حاتم بولبيار وناجي جلول يدفعان بالجولة الثانية للانتخابات الرئاسية الى يوم 13أكتوبر

in A La Une/Politique/Tunisie by

أكّد نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكرفي تصريح لاذاعة موزاييك اليوم الخميس 26 سبتمبر 2019، أنّ الهيئة تلقت رسميا محضري اعلام بطعنين في الاحكام الابتدائية الصادرة عن المحكمة الادارية بخصوص الدور الاول من الانتخابات الرئاسية تقدّم بهما المترشحان حاتم بولبيار وناجي جلول.

اللذين حصلا في الدور الأول على واحد بالمئة من نسبة الاصوات المصرح بها

وقال إنّ الطعنين سيؤديان الى الدخول في الطور الاستئنافي الذي سيتطلب تقريبا 5 ايام لصدور الحكم ويوم لاعلام هيئة الانتخابات بالاحكام، وستمر الهيئة بعدها الى الاعلان رسميا عن النتائج النهائية للدور الأول من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، وتحديد موعد الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية رسميا والذي سيكون مبدئيا يوم 13 أكتوبر 2019 اعتبارا لأنها الفرضية الوحيدة المتبقية أمام الهيئة، حسب تعبيره.

وبالأمس أفاد الناطق باسم المحكمة الإدارية، عماد الغابري، أن المحكمة لم تتلق إلى حدود الاربعاء 25 سبتمبر 2019، أي مطلب استئناف لقراراتها بخصوص نتائج الدور الأول من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها التي جرت يوم 15 سبتمبر الحالي.

وذكر الغابري بأن آجال تقديم الطعون في قرارات المحكمة تنتهي يوم غد الخميس على الساعة الخامسة والنصف مساء.

وكان الناطق الرسمي باسم المحكمة الإدارية أشار إلى أنه سيتم تعيين جلسات المرافعة بخصوص الطعون في أجل أقصاء يومان من تاريخ تقديم الطعن على أن تدلي الجهة المدعى عليها بملحوظاتها في أجل أقصاه يوم جلسة المرافعة، ويتم التصريح بالحكم في أجل أقصاه 3 أيام من تاريخ جلسة المرافعة وإعلام الأطراف المعنية في أجل يوم واحد. وبذلك يكون الإعلام بالأحكام النهائية الخاصة بالطعون على أقصى حد يوم 3 أكتوبرالقادم.
يذكر أن الدوائر الاستئنافية للمحكمة الإدارية قررت، الاثنين الماضي، رفض الطعون الستة التي تقدّم بها عدد من المترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، في نتائج الدور الأول.
وتم رفض ثلاثة مطالب طعن، شكلا، تقدّم بها كل من سيف الدين مخلوف وعبد الكريم الزبيدي وسليم الرياحي، فيما تم قبول المطالب الثلاثة الأخرى، شكلا، ورفضها، أصلا، وتقدّم بها كل من حاتم بولبيار وناجي جلول ويوسف الشاهد.