عبو يطالب بوزارات الداخلية والعدل والاصلاح الاداري كشرط للمشاركة في الحكومة

in A La Une/Tunisie by

عبّر الاثنين 7 أكتوبر، مؤسس حزب التيار الديمقراطي محمد عبو عن رفضه الاتهامات له ولحزبه بالتهرب من المسؤولية على خلفية اعلانه أنه سيكون في المعارضة.

وقال عبو خلال استضافته في قناة الحوار التونسي « لا نريد أن يتّهمنا أحد بأننا نتهرّب من المسؤولية وها هنا نعلن أننا مستعدّون للمشاركة مع النهضة في الحكم بشروط ».

وأوضح عبو أن هذه الشروط تتمثل في تمكين حزبه من حقائب الداخلية والعدل والاصلاح الاداري إلى جانب اختيار رئيس حكومة مستقل وكفئ ونزيه وقوي ».
واستدرك عبو قائلا « هذه هي شروطنا للمشاركة ونحن أيدينا مفتوحة لكننا نعلم جيّدا أن النهضة لن تقبل بهذه الشروط ».

وفي وقت سابق قال  القيادي في حركة النهضة محمد بن سالم، « إن الأولية في اختيار رئيس الحكومة المقبل ستكون لشخصية من داخل الحركة ».

وأضاف محمد بن سالم خلال حضوره في برنامج هنا شمس، أنه لا يمكن الجزم بأن يكون رئيس الحكومة الجديد من حركة النهضة فقط لكن الأولوية ستكون من داخل الحركة.

وتابع ضيف شمس آف آم، أنه يجب البحث عن شخصية تكون قادرة على تجميع أكثر ما يجب وتتمكن من الحصول على أكثر من 109 نواب داخل البرلمان.

وصرح بن سالم بأن اختيار رئيس الحكومة هو اختيار جماعي من طرف المشاركين في الائتلاف الحكومي القادم