عبدالحكيم بلحاج

مسؤول ليبي عبدالحكيم بلحاج يرسل مرتزقة وارهابيين عبر تونس

A La Une/Tunisie

قال مسؤول ليبي رفيع لموقع بوابة افريقيا الاخبارية الليبي في تقرير له مساء اليوم ان الارهابي عبدالحكيم بلحاج المقيم حاليا في تركيا يدير شيكة لادخال المرتزقة للقتال ضد المشير خليفة حفتر عن طريق شركة طيران الاجنحة عبر تونس

ونقل الموقع الليبي عن العميد خالد المحجوب، معلومات عن وصول عدد من الإرهابيين والمرتزقة الأجانب،  إلى مطار مصراتة الدولي عبر طيران الأجنحة  التي يملكها بالحاج للمشاركة في صفوف “مليشيات طرابلس”.
وأوضح المحجوب، أن المرتزقة وصلوا عبر شركة طيران “الأجنحة” المملوكة للإرهابي عبدالحكيم بلحاج قادمين من العاصمة التركية أنقرة إلى مصراتة من خلال

وجاء في التقرير  » من مقر إقامته في تركيا حيث يدير ثروته الطائلة ، يدير الإرهابي عبد الحكيم بالحاج شبكة ميلشيات تتبع ظاهريا حكومة الوفاق بينما هي مرتبطة فكريا وعقائديا تنظيم القاعدة من خلال جناحه الليبي الجماعة المقاتلة
ويعتبر بالحاج المتهم الأول بالتوسط لنقل عناصر إرهابية من محافظة ادلب السورية الى غرب ليبيا للمشاركة في مواجهة عملية طوفان الكرامة التي أطلقها الجيش الوطني لتحرير طرابلس والمنطقة الغربية. « 

كما تشير مصادر مطلعة الى أنه من يتولى تمويل نقل الإرهابيين الى ليبيا بالتعاون مع الجانب التركي وتنسيق مباشر مع المخابرات القطرية
وكان بالحاج في العامين 2012 و2013 المسؤول الأول عن نقل الإرهابيين وشحنات الأسلحة من داخل ليبيا الى الأراضي السورية لدعم الجماعات الإرهابية هناك
وفي سبتمبر الماضي أكد آمر التوجيه المعنوي ومدير المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، العميد خالد المحجوب، عن وصول عدد من الإرهابيين والمرتزقة الأجانب،  إلى مطار مصراتة الدولي عبر طيران الأجنحة  التي يملكها بالحاج للمشاركة في صفوف “مليشيات طرابلس”.
وأوضح المحجوب، أن المرتزقة وصلوا عبر شركة طيران “الأجنحة” المملوكة للإرهابي عبدالحكيم بلحاج قادمين من العاصمة التركية أنقرة إلى مصراتة من خلال تونس.

ووصف الاستعانة بالمرتزقة وفتح المجال للقواعد الأجنبية في البلاد بـ”المسألة بالغة الخطورة” وتمس الأمن القومي الذي يبعث به الإخوان من خلال ميلشيات مصراتة التي تنفذ أجندة الإخوان الإرهابية.
ويعتبر عبد الحكيم بالحاج رأس الإرهاب القطري التركي في ليبيا والمغرب العربي وأحد أبرز عملاء شبكات مخابرات عدة في الغرب وخاصة المخابرات البريطانية
و عبد الحكيم الخويلدي بالحاج  من مواليد  الأول من ماي 1966 في منطقة سوق الجمعة في العاصمة طرابلس، درس في كلية الهندسة في جامعة طرابلس وبعد تخرجه سافر إلى أفغانستان سنة 1988 مشاركا بداعي (الجهاد الأفغاني) ضد القوات الروسية حيث أسس في أفغانستان رفقة مقاتلين ليبيين آخرين ما تسمى الجماعة الليبية الإسلامية المقاتلة ذراع تنظيم القاعدة في ليبيا مطلع التسعينيات،