عز الدين سعيدان هناك “عملية تفقير ممنهج المواطن التونسي” .

A La Une/Economie


أكد الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان اليوم الاثنين 21 اكتوبر 2019 ان ميزانية الدولة لسنة 2020 تتضمن اعتمادات بقيمة 11.4 مليار دينار متأتية من التداين الداخلي والخارجي وان 8.8 مليارات دينار قروض من الخارج وان 2.4 مليار دينار ستكون في شكل اقتراض ذاخلي.

واضاف سعيدان في حوار إذاعي اليوم ان كلفة خدمة الدين العمومي سنة 2020 ستكون قرابة 12 مليار دينار مؤكدا امكانية ارتفاع التكلفة بنسبة 27% في السنة و ان اكثر من ربع الميزانية سيخصص لخلاص ديون الدولة.

واعتبر ان هذا سيقتل كل امكانية للنمو الاقتصادي وان هناك “عملية تفقير ممنهج للاقتصاد وللمواطن التونسي” .

واكد سعيدان ان ديون الدولة ستفوق 94 الف مليار سنة 2020 وان قيمة الدين الخارجي ستبلغ بالعملة الصعبة حوالي 110 الاف مليار مذكرا بان قيمة الدين الخارجي تعادل اكثر من 100 في المئة الناتج الداخي الخام مشككا في امكانية نجاح تونس في توفير التمويلات المبرمجة لأنه، لأوّل مرّة، تلمّح الحكومة الى إمكانية إعادة جدولة الدين الخارجي مشددا على أنه لم يسبق لتونس ان تأخرت في تسديد ديونها .