حاتم بن سالم 94 بالمئة من ميزانية وزارة التربية مخصصة للأجور

in A La Une/Tunisie by

عبر حاتم بن سالم وزير التربية عن خيبة أمله من الميزانية المخصصة لوزارته هذا العام

وقال بن سالم أنّ ميزانية وزارة التربية لسنة 2020 في حدود 6500 م د بما في ذلك كلفة الانتدابات الجديدة.

ولاحظ وزير التربية أنه رغم التحسن النسبي في حجم هذه الميزانية مازلت دون التطلعات باعتبار أن 94 بالمائة منها موجه للأجور.

و أعدت وزارة التربية منظومة بيداغوجية موحدة لتدريس الأقسام التحضيرية ينطلق العمل بها بداية من السنة الدراسية المقبلة، وفق ما أعلنه وزير التربية حاتم بن سالم. 

وقال الوزير أثناء ندوة صحفية عقدت بمركز تكوين المكونين بتونس، إن هذه المنظومة تشمل اعداد وثائق بيداغوجية موحدة لأقسام السنة التحضيرية التي تستقطب حاليا 90 بالمائة من التلاميذ من مجموع من يمكنهم الدارسة فيه.

وأعرب عن تطلعه إلى تعميم التعليم التحضيري ليشمل كل المعنيين به، مشيرا إلى أن الوزارة تولت تكوين مدرسي التعليم التحضيري من أجل تطبيق مناهج التدريس الجديدة.

وأفاد ان دعم التعليم المبكر سيؤدي إلى تطوير المنظومة التربوية ككل، مبديا اسفه في المقابل، لما اعتبره « تأخر » تعميم التعليم التحضيري قائلا « إن الوزارة كانت تخطط إلى بلوغه خلال سنة 2022 لكن النمو الديمغرافي المتزايد اجل تحقيق هذا الهدف إلى خمس سنوات مقبلة ».

وكشف، أن التقديرات الإحصائية تفيد الى ان حوالي 50 ألف تلميذ جديد سينضافون كل سنة في مدى الخمس سنوات القادمة، معتبرا، أن الوضع الجديد يفرض زيادة الاستثمارات المخصصة لفائدة القطاع التربوي.

كما لاحظ، أن المنظومة التربوية لا يمكن لها مجابهة التحدي الديمغرافي الناتج عن زيادة اعداد التلاميذ سنويا في حال عدم اعداد الاستراتيجيات والخطط المناسبة، مؤكدا، أن تقديرات الوزارة تفيد ببلوغ عدد ب 2 مليون و780 ألف تلميذ في أفق العشرية المقبلة وهو ما يتطلب بناء 500 مدرسة جديدة.

في سياق اخر، ذكر وزير التربية، ان ميزانية الوزارة لسنة 2020 شهدت تحسنا ملحوظا إذ بلغت 6500 مليون دينار لكنه اعتبر انها اقل من تطلعات المنظومة التربوية.

وتولى وزير التربية في ختام هذه الندوة تكريم عدد من المتفقدين التربويين الذين قاموا بإعداد الوثائق الخاصة بتوحيد المنظومة البيداغوجية للتعليم بالأقسام التحضيرية.