سعيد يلتقي الغنوشي والقروي وعبو

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان رئيس الجمهورية قيس سعيد التقى اليوم وعلى التوالي راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة ثم نبيل القروي رئيس حزب قلب تونس ثم محمد عبو رئيس التيار الديموقراطي وذلك في اطار سلسلة من اللقاءات سيقوم بها رئيس الجمهورية مع بقية الاحزاب الفائزة في الانتخابات التشريعية الاخيرة

وقال راشد الغنوشي إن اللقاء مثّل مناسبة جدّد فيها تهانيه للرئيس المنتخب على ما حظي به من تفويض كبير من الناخبين التونسيين، وأكّد على أهميّة هذه الشرعيّة الواسعة في جمع كلمة التونسيين وإعطاء مزيد من الأمل للشباب.

كما أضاف أنّه أطلع رئيس الدولة على النتائج الأولية للمباحثات التي أجراها حزب حركة النهضة مع عدد من الأحزاب والمنظمات الوطنيّة في إطار تكوين الحكومة الجديدة بالإضافة إلى سبل دعم العلاقات في الفضاء المغاربي وتعزيز دور تونس في تحقيق السلام في ليبيا الشقيقة.

من جانبه جدّد رئيس الدولة التأكيد على دوره الجامع لكلّ التونسيين والضامن لوحدتهم خدمة للمصلحة الوطنية، كما شدّد على أهمية اعتماد معيار الكفاءة في تكوين الحكومة الجديدة وتقديم برنامج في مستوى طموحات التونسيين، بعيدا عن كل المحاصصات الحزبيّة.

وأفاد نبيل القروي أنّه قدّم تهانيه من جديد لرئيس الجمهورية ورحّب بدعوته للتشاور، مؤكّدا أن حزب قلب تونس داعم لرئيس الجمهورية ولكل المبادرات التي تخدم الصالح العام. 

وعبّر عن أمله في أن تكون العهدة الرئاسية ناجحة اقتصاديّا واجتماعيّا وأن يتمّ التسريع بتكوين حكومة جديدة مدعومة بأكبر حزام سياسي ممكن لمواجهة تحديات المرحلة القادمة.

من جانبه أكّد رئيس الدولة على ضرورة تغليب جميع الأطراف للمصلحة الوطنية والتسريع بتكوين حكومة جديدة تنكب على إيجاد الحلول اللازمة للقضايا الاقتصادية والاجتماعية الحارقة وتلبّي آمال شعبنا في الشغل والكرامة الوطنية، بعيدا عن كل أشكال المحاصصة الحزبية وفي إطار الاحترام التام لمقتضيات الدستور.

وأفاد محمد عبّو أن اللقاء مثّل مناسبة أكّد فيها رئيس الجمهورية تصوّراته المتعلّقة باحترام الدستور وحماية الحقوق والحريات وإيمانه العميق بأن بلادنا يمكن أن تتغيّر نحو الأفضل بتضافر جهود جميع الوطنيين الصادقين.

وقدّم أمين عام التيّار الديمقراطي مقترحات الحزب للمرحلة القادمة، مشدّدا على مساندته لرئيس الجمهورية قيس سعيد باعتباره رئيس كل التونسيين ورمز وحدتهم.