سوسة ابنة السيد النائب فوق القانون

in A La Une/Tunisie by

كشف الخميس 24 أكتوبر، الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الثانوي، فخري الصميطي أنه تم الغاء العقوبة المسلطة على ابنة نائب في البرلمان والمتمثلة في حرمانها من اجتياز الباكالوريا لمدة 5 سنوات بعد تورّطها في الغش في الامتحان.

وأشار الصميطي في تدوينة بصفحته على الفايسبوك إلي أنه تم في مرحلة أولى تخفيف العقوبة من 5 سنوات إلى سنة واحدة قبل الغائها على عكس زملائها الذين تم الإبقاء على العقوبة في حقهم.

وأفاد الصميطي بأن المسألة لم تنتهي عند ذلك الحد وقال « لردم آثار الجريمة يتقدم السيد مندوب التربية بسوسة بطلب عزل الناظرة والمديرة على خلفية تمسكهما بتقديم التقارير القانونية في ابنة السيد النائب ».

فخري الصميطيil y a 17 heures

المندوبية الجهوية للتربية بسوسة:
تتورط ابنة نائب في البرلمان في الغش في البكالوريا وينال زملاؤها عقوبة بخمس سنوات وتخفف عقوبتها هي فقط لسنة وحتى السنة تحذف ولردم آثار الجريمة يتقدم السيد المندوب بطلب عزل الناظرة والمديرة على خلفية تمسكهما بتقديم التقارير القانونية في ابنة السيد النائب…

مقابل ذلك أكد نجيب الزبيدي مندوب التربية في سوسة، في مداخلته في برنامج صباح الناس اليوم الجمعة 25 أكتوبر 2019، أنه تم إعفاء عدد من مديري ونظار المؤسسات التربوية في سوسة،  »إثر تسجيل إخلالات مهنية »، موضحا أن مديرة معهد وناظرة تورطتا في محاولة تستر على عملية غش في إمتحان الباكالوريا قامت بها تلميذة إبنة نائب في الجهة.

وأضاف الزبيدي أن صورة الوقائع تفيد وفق التقارير التي وردت عليه، بوصول التلميذة المعنية متأخرة بدقائق إلى مركز الإمتحان، ثم تفطنت إلى وجود الهاتف الجوال قبل أن تبدأ الإختبار وقامت بتسليمه إلى الأساتذة المراقبين. 

وبعد دقائق من إنطلاق الإمتحان بشكل عادي، فوجئ الأساتذة المراقبون بدخول مديرة المعهد والناظرة إلى قاعة الإمتحان مصحوبتان بأستاذين مراقبين آخرين، وطلبا من المراقبين الخروج خارج القاعة وتسليم مكانهما إلى المراقبين الجديدين،  »في سابقة لا مثيل لها في تاريخ الإمتحانات الوطنية » وفق تأكيد الزبيدي. 

وأضاف مندوب التربية أن رئيس المركز علم بالصدفة بحالة الغش، وتفطن إلى التغيير الذي وقع، وبتمسك الأساتذة المراقبين بتطبيق القانون وبكتابة تقرير للإدارة العامة للإمتحانات، تم الإتصال به ليتنقل على عين المكان إلى مركز الإمتحان أين قام بتصحيح الوضعية وإعادة الأستاذين المراقبين إلى مكانهما لمواصلة عملها، وتمت كتابة تقرير في الحادثة وفق الإجراءات القانونية.

وشدد الزبيدي قائلا  »ما قامت به المديرة والناظرة مخالف للقانون وتم دون علم رئيس المركز، كانت هناك نية طمس وتستر على عملية الغش التي قامت بها إبنة رجل متنفذ في الجهة ».