البرينصي بعد ذهابي الى قناة الحوار التونسي تأكدت ان بفون اشترى ذمم الكثير من الصحافيين

in A La Une/Tunisie by

قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عادل البرينصي في تصريح لتونيزي تيليغراف وفي رد عن عزم رئيس الهيئة الذهاب الى القضاء من أجل التظلم بسبب الضرر الذي لحقه على حد زعمه من تصريحات اعلامية بأنه الخيار الاسلم والانسب للجميع .وانه يتحداه أن يفتح تحقيق لدى النيابة العمومية بخصوص تصريحاته التي أدلى بها هو والعضو نبيل العزيزي لجريدة الصباح التونسية. وانه كان يتمنى أن ينحى من البداية هذا المنحى عوض الالتجاء إلى بعض الأشخاص ذوي الادوار القذرة لتشويه سمعته هو وزميله العضو نبيل العزيزي. وأضاف بان بفون لا يستطيع تكذبينا فيما صرحنا به وهو الذي التجا ويلتجا إلى بعض الأقلام الماجورة في الساحة الاعلامية لتشويهنا وتحويل اهتمامات الراي العام عن المشاكل الحقيقية داخل الهيئة وإدارتها التنفيذية.

واعتبر البرينصي من جهة أخرى أن القطاع الاعلامي باعتباره كاتب صحفي وانتمى وناضل صلب النقابة التونسية للصحفيين مازال يعاني من الدخلاء وألكثير من العيوب والامراض وأصحاب الادوار القذرة الذين ستكون نهايتهم مزبلة التاريخ بعد أن ينظفهم القطاع واهله الشرفاء. وعن سؤاله عن مروره التلفزي بقناة الحوار التونسي ذكر البرينصي بانه استجاب لطلب ملح من معد هذا البرنامج وانه قال الذي يجب أن يقال رغم انه لم يعط التوقيت الكافي وهذا لاحظه الجميع وان راى رئيس الهيئة في كلامه مس من ذاته فليذهب إلى القضاء. لكنه صرح بأنه بعد الذهاب إلى قناة الحوار التونسي أدرك المعنى من كلام بفون له في العديد من المرات عندما كان يطلب منه الالتزام والتقيد بالإجراءات القانونية بان يكنس امام بيته لانه اشترى اغلب الإعلاميين .