سقوط مروحية بسكرة عندما تختفي الأغراض الخاصة للضحية

in A La Une/Tunisie by

فوجئت عائلة الطيار الذي توفي يوم الاثنين الفارط  11 نوفمبر 2019،  بعد سقوط  طائرته في سكرة  من ولاية أريانة باختفاء هاتفه الجوال اضافة الى خاتمه

ووجه زميل الراحل محمد الصغير ، نداء  دعا خلاله لإعادة الأغراض المفقودة  لعائلة الفقيد لما يحمله ذلك من رمزية  خاصة وأن الهاتف يتضمن صورا للعائلة .

وسقطت صبيحة يوم الإثنين 11 نوفمبر 2019، طائرة مداواة فلاحية بمنطقة حي الفاتح 3 من معتمدية سُكرة بولاية أريانة ف، وقد أدّى سقوطها إلى وفاة قائد الطائرة على عين المكان. 

وفي تصريح المدير الجهوي للحماية المدنية بأريانة، العميد جمال الورفلي، لوكالة تونس افريقيا للأنباء، بيّن أنّ سقوط الطائرة  العمودية وهي طائرة مداواة فلاحية، كان نتيجة اصطدام ذيْلها بعمود كهربائي للضغط العالي بالمنطقة، مشيرا إلى أنّ سقوطها لم يتسبّب بخسائر بشرية أخرى خاصّة وأنّها وقعت على بعد 04 أمتار من أحد المنازل.

وتجدر الإشارة الى أنه ووفقا لمصادر محلية بالجهة، فإن الطائرة العمودية تابعة لمصالح الفلاحة بأريانة وكانت بصدد القيام بعملية مداواة لسبخة سُكرة.

 كما أشار إلى أنّ  وحدات الشرطة الفنيّة تحوّلت  إلى مكان وقوع الطائرة لمعاينة المكان وتمّ قطع التيّار  الكهربائي على المنطقة، في انتظار معاينة وكيل الجمهورية للواقعة والإذن بتحويل جثة الضحية إلى المستشفى للتشريح لمعرفة أسباب الوفاة.