سمير

قضية سامي الفهري نزاهة القضاء مرة أخرى في قفص الاتهام

in A La Une/Tunisie by

شككت المحامية والنائبة عن حركة الشعب ليلي الحداد، في نزاهة وسلامة القرار الذي اتخذه مساء أمس قاضي التحقيق بالافراج عن صاحب قناة الحوار التونسي مع الابقاء على تحجير السفر عليه ومن معه

وقال حداد ان هناك قرارا سياسيا وراء الافراج عن سامي الفهري.

وكشفت الحداد ان الافراج عن سامي الفهري تم بعد تدخل شركة المحاماة التابعة القيادي بحركة النهضة سمير ديلو في القضية.

وقالت القيادية بحركة الشعب  » الناطق الرسمي السيد سفيان السليطي قبل أسبوع قال انه وجد ما يعجز عن تصديقه بمنزل الفهري ولكن بمجرد دخول شركة المحاماة المنار للاستاذ سمير ديلو والاستاذ السحباني في ملف القضية تم إطلاق سراح سامي الفهري ».

وعلقت ساخرة « لا تخرج قبل ان تقول سبحان الله » معبرة عن تمنياتها في ان يكون ابقاء سامي الفهري في حالة سراح ناجم عن قرار قضائي وليس قرار سياسي