رصد بداية أول عمليات نزوح من العاصمة طرابلس هل نحن مستعدون

in A La Une/Tunisie by

أكدت مصادر محلية بالعاصمة طرابلس، أن عدد من العائلات بدأت في الخروج والنزوح من عدة مناطق بأحياء جنوب طرابلس.

وبينت المصادر أن أعداد كبيرة من العائلات بشارع المطبات بمنطقة مشروع الهضبة، الذي يمثل الضاحية الجنوبية لمدينة طرابلس، خرجت من بيوتها وغادرت إلى أماكن آمنة، بعد قرب الاشتباكات من المنطقة وسقوط عدة قدائف ليلة الأمس على البيوت.

ولا تزال الاشتباكات المسلحة والقصف الجوي والمدفعي مستمرة والعنوان الابرز لملامح الوضع الميداني مع ارتفاع وتيرة التصعيد خلال الايام الماضية، فيما دوت صفارات الانذار الخاصة بخزانات النفط التابعة لشركة البريقة وسمعت بمناطق واسعة بالعاصمة طرابلس.

ووفقا لمصادر محلية فإن اشتباكات عنيفة تسمع بمشروع الهضبة وشارع الخلاطات.

وبحسب مصادر مطلعة فقد شنت طائرة حربية تابعة لسلاح الجو بالجيش الوطني الليبي غارات جوية على موقع تابع لقوات “الحلبوص” بالقرب من شركة الداوو بمنطقة الرويسات في مدينة مصراتة.

وقالت المصادر أن القصف إستهدف مقر رئيسي للمدفعية الثقيلة ومخزن لقوات الحلبوص، ونتج عن القصف الذي استهدف المقر تطاير للصواريخ والقذائف على المدينة وسقوط بعض منها في منطقة السكيرات و الرويسات و شارع الهلال ونزوح عدد من العائلات في المنطقة المحيطة بالمخازن.

ويفوق عدد الليبيين المقيمين بتونس سبعة آلاف، حسب إحصائيات السفارة الليبية بتونس، وغالبيتهم ممن فروا من جحيم الحرب التي دارت رحاها خلال وبعد سقوط نظام القذافي فمنهم المقيمون بصفة دائمة ومنهم اللاجؤون ومنهم السياح. ويتوزع الليبيون سكنيا على الأحياء الراقية في العاصمة تونس، على غرار حي النصر والمرسى والبحيرة.

في المقابل، يخير الآلاف البقاء في الجنوب الشرقي التونسي، وبالأساس في جزيرة جربة ومحافظتي قابس وتطاوين، نظرا للقرب الجغرافي لبلادهم وتدني أسعار تأجير المنازل مقارنة ببقية محافظات الشمال والمحافظات السياحية الأخرى.