عياض اللومي نواب في قلب تونس صوتوا لصالح الغنوشي بدموع منهمرة

in A La Une/Politique/Tunisie by

أكد عياض اللومي النائب والقيادي في حزب قلب تونس أنه تأكد لديه أن الحبيب الجملي رئيس الحكومة المكلف هو بالفعل شخصية مستقلة وانه لا ينتمي لحركة النهضة وهذا استجابة لمطالبنا

وقال اللومي في برنامج ميدي شو اليوم الاربعاء ان نوابا من حزب قلب تونس صوتوا للغنوشي لرئاسة البرلمان وان ترجعنا عن ترشيح رضا شرف الدين لهذا الموقع املته علينا الواقعية ولم يستبعد اللومي ان يصوت قلب تونس للحكومة حتى وان لم تشارك فيها

و بالأمس قال اللومي أن حزب قلب تونس رفض المشاركة في حكومة تترأسها شخصية من حركة النهضة ليس لأسباب ذاتية بل لأسباب موضوعية قائلا ” ما نجموش نكونو شركاء في إعادة إنتاج الفشل ” .

مشيرا أن التصويت لفائدة راشد الغنوشي في البرلمان كان ذلك في اطار العمل البرلماني فسحب .

واعتبر ضيف البرنامج أن حركة النهضة بذلت مجهودا في اختيار مرشحها لرئاسة الحكومة  وأن حزب قلب تونس تفاجأ بمرشحها حبيب الجملي بعد أن اقترح رئيس الحزب  نبيل القروي عدة أسماء أخرى.

وفي ذات السياق بين عياض اللومي أن حزب قلب تونس ورغم تعرضه للهرسلة فإنه يعمل على إيجاد التوافقات مع الفرقاء السياسيين لأن الشعب التونسي انتخبهم للعمل حسب تعبيره ، مرجحا أن يكون حزب قلب تونس في المعارضة و أن الموقف النهائي للحزب لم يحسم بعد.

وأقرّ اللومي أنه إذا قرر حزب قلب تونس أن يكون في المعارضة فإنها ستكون معارضة نقدية وليست عدمية وسيكون لها دور رقابي.