الأزهر العكرمي عائلة السبسي ضغطت على الشاهد لتسهيل خروج 24 مليارا من البنك المركزي

in A La Une by

قال المستشار السياسي لدى رئيس الحكومة، الأزهر العكرمي إن “حرب” نجل الرئيس الراحل، حافظ قائد السبسي على يوسف الشاهد بدأت بعد أن رفض هذا الأخير التدخل لفائدة شخصية مقربة من حافظ لتسهيل لإخراج 24 مليارا من البنك المركزي لفائدتها.

وأوضح العكرمي خلال استضافته أمس الأحد 24 نوفمبر في برنامج “وحش الشاشة” أن الطرف الذي تم تحويل الأموال له عبر البنك المركزي لديه ديون لدى بعض البنوك التونسية ما دفع البنك المركزي إلى تجميد المبلغ المذكور فطلب تدخل عائلة السبسي مقابل رشوة ب 8 مليارات، حسب قوله.
وبين العكرمي أن الشاهد رفض طلب عائلة السبسي حتى بعد تدخل الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي بنفسه وطالب بتعليمات كتابية، مشيرا إلى أن بداية الحرب ضد الشاهد كانت من هنا.
وكثيرا ما تثير تصريحات لزهر العكرمي جدلا، خاصة في ما يتعلق بعائلة المرحوم والمقربين منه الذي يصفهم لزهر العكرمي بالمافيا، الأمر الذي دفع برئيس الهيئة التنفيذية لحزب نداء تونس حافظ قايد السبسي لمقاضاته بعد اشهر من التزام الصمت، خاصة بعد الهزيمة التي مني بها نداء تونس في الانتخابات الماضية.
وقال حافظ السبسي إنه سيقاضي تصريحاته الأخيرة، مشيرا في تدوينة نشرها على حسابه بالفايسبوك أن العكرمي، يواصل الإثارة بمجرد ادعاءات “كاذبة لتشويه رمزية الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي والإساءة لابنه للتأثير على الرأي العام والمغالطة ب “فبركة روايات وهمية”، دفاعا على موقعه عند يوسف الشاهد.
وبيّن أن هذا “التحامل والتحريض والتشويه والكذب والادعاء بالباطل” الذي يقوم به لزهر العكرمي منذ مدة طويلة ضد الرئيس الراحل وضد نجله، نيابة عن بعض الجهات التي يشتغل المعني لفائدتها، لا يمثل سوى امتداد لتخطيط مقصود ل “تعفين” الأوضاع في البلاد ودفعها نحو “الفوضى والمجهول” خاصة بعد ما تأكدوا جميعهم من الرحيل، حسب قائد السبسي.