الطيب البكوش يدعو الى فتح الحدود المغاربية

in A La Une/Tunisie by

قال الطيب البكوش الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، إن التحديات الكثيرة التي تواجه المنطقة المغاربية لا يمكن تجاوزها إلا بتحقيق الوحدة والاندماج بين الدول الخمس في المنطقة، مشددا على أن المدخل الأساسي لتحقيق هذه الوحدة هو فتح الحدود.

وأكد البكوش في لقاء صحافي عقب اجتماعه بالحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب للمغربي، اليوم الأربعاء، أن فتح الحدود « له رمزية كبيرة في السير قدما على الطريق نحو الاندماج المغاربي »، مشيرا إلى أن اندماج بلدان المغرب الكبير هو جزء من الاندماج الإفريقي.

في هذا الإطار، أشار البكوش إلى أن استفادة بلدان المنطقة من تأثير اتفاقيات التبادل التجاري الحر بإفريقيا، والتي دخلت حيز التنفيذ، تقتضي تنسيق مواقفها، بعد أن اصبحت الاتفاقية المذكورة ملزمة لها سياسيا وأخلاقيا، والتعاون على جعل الفوائد المتوقع جنيها منها أكثر وقعا على البلدان الخمس.

واستطرد المتحدث ذاته أن تنسيق البلدان المغاربية لمواقفها سيمكّنها من كسب مجموعة من التحديات، كتحدي تشغيل الشباب وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة؛ وهو ما سيمكّن من خلق فرص الشغل، خاصة للشباب.

من جهته، قال الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب المغربي، إن الأفق المغاربي « حتمي، وبناء مجموعة مغاربية متكاملة على المستوى الاقتصادي والمؤسساتي حتمية كذلك، لأسباب مختلفة؛ منها أننا نعيش زمن العولمة التي تجاوزت الحدود القطرية لكل بلد، ولأن المجموعات الاقتصادية الكبرى هي المؤثر على القرار العالمي وعلى التوازنات الجيو سياسية والاقتصادية ».