العذاري يرد على الهاروني لم أكن حاضرا يوم اختيار الجملي

in A La Une/Tunisie by

نفى زياد العذاري الأمين العام لحركة النهضة المستقيل ان يكون حاضرا خلال اتفاق مجلس شورى حركة النهضة على ترشيح الحبيب الجملي لتشكيل الحكومة مثلما أعلن ذلك في وقت سابق زميله في الحركة عبدالكريم الهاروني

وقال العذاري خلال حضوره باذاعة موزاييك اليوم الاربعاء « انا لم اكن حاضرا خلال مجلس شورى النهضة في دورته ال31 ولم اكن حاضرا ايضا خلال اجتماع المكتب التنفيذي للحركة لانني كنت في تلك الفترة في مهمة في الولايات المتحدة الامريكية لمدة أسبوع

وكان الهاروني اكد إن خروج أمين العام الحركة زياد العذاري لإحدى وسائل الإعلام مؤخرا للحديث عن استقالته خلّف حالة من الاستياء داخل مؤسسات الحزب باعتباره خالف بذلك الانضباط الحزبي.

وأضاف الهاروني أن ملف استقالة العذاري تحت أنظار رئيس الحركة راشد الغنوشي الذي سيتخذ قرارا في الغرض

و جاءت انتقادات الهاروني بعد ان اكد العذاري، أن تونس بحاجة الى رئيس حكومة مستقل ذو كفاءة قادر على حل الملفات بشكل عاجل. في رفض واضح لاختيار الحبيب الجملي من قبل مجلس شورى النهضة لتشكيل الحكومة

وكشف العذاري أنه عارض بشدة تكليف حركة النهضة الحبيب الجملي بتشكيل الحكومة، مؤكدا أنه ليس بشخصية مستقلة وهو قريب من التيار الاسلامي (النهضة)، بحسب قوله.

ولفت زياد العذاري، إلى أن الجملي ليس منتميا ولم ينشط بحركة النهضة، لكنه قريب منها، وفق تصريحه.