انتهت المهلة ومجلس نواب الشعب مازال تحت الحصار

in A La Une/Tunisie by

انتهت المهلة التي منحها مكتب مجلس نواب الشعب لنواب الحزب الدستوري الحر لاخلاء المجلس وانهاء الاعتصام الذي يستمر منذ اربعة ايام لكن دون نتيجة تذكر اذ مازال المجلس تحت مايشبه الحصار وهو يستعد لانطلافق مناقشة مشروع ميزانية 2020 التي ستنطلق يوم غد وأكدت رئاسة مجلس نواب الشعب في بيان اليوم السبت 7 ديسمبر 2019 أن النائب جميلة الكسيكسي عن حركة النهضة حضرت اليوم بناء على دعوة مكتب مجلس نواب الشعب لتقديم اعتذار متبادل مع النائب عبير موسي عن الحزب الدستوري الحر.
 
كما أرسلت هذه الأخيرة بصفتها رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر رسالة لرئيس المجلس أكّدت فيها تمسّكها برفض الاعتذار من جهتها، مطالبة باعتذار رسمي من كتلة حركة النهضة 

وفي وقت لاحق أ كد مجلس نواب الشعب أن النائب جميلة الكسيكسي عن حركة النهضة حضرت اليوم السبت 7 ديسمبر 2019،  وذلك بناء على دعوة مكتب المجلس لتقديم اعتذار متبادل مع النائبة عبير موسي عن الحزب الدستوري الحر المتواصل بينهما منذ أيام.

وبعثت النائب عبير موسي بصفتها رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر برسالة لرئيس المجلس أكّدت فيها تمسّكها برفض الاعتذار من جهتها، مطالبة باعتذار رسمي من كتلة حركة النهضة.
هذا وأكد المجلس أن المجهودات متواصلة لحل الخلاف القائم.

وشهد شهد محيط البرلمان بباردو مساء اليوم السبت  تجمّع عدد من المواطنين الذين نفذوا وقفة مساندة لنواب الحزب الدستوري الحر المعتصمين في مقر مجلس نواب الشعب .

كما أدانت كتلة حركة النهضة في بلاغ لها مساء اليوم 2019 ما صدر عن ‘كتلة الحزب الحر الدستوري من اعتداءات ودعوات عنصرية وتحريض على الكراهية وتجاوزات في حق أعضاء مجلس نواب الشعب ومؤسساته ومحاولات تعطيل أشغال مكتبه ولجانه وفي حق حركة النهضة ونوابها والنائب جميلة دبش الكسيكسي.’

ودعت كل الكتل والنواب إلى تحمل مسؤولياتهم في حماية المجلس وحرمته والتصدي لكل محاولات المساس بمكانته الدستورية وتعطيل أعماله.