أردوغان يعلن عن استعداد بلاده للتدخل في ليبيا الحكومة الايطالية تعقد اجتماعا عاجلا والسلطات التونسية تلتزم الصمت

in A La Une/Tunisie by

فيما التزمت السلطات التونسية الصمت حيال ما يجري في ليبيا من تدخل مباشر من قبل الأتراك عقدت الحكومة الايطالية صباح اليوم الثلاثاء إجتماعاً حول “الوضع في ليبيا” بمقر رئاسة الوزراء (قصر كيجي) بالعاصمة روما.

ولم يصدر أي بيان رسمي في أعقاب الاجتماع، الذي شارك فيه، إضافة إلى رئيس الحكومة جوزيبي كونتي، وزراء الخارجية والدفاع والداخلية.

يذكر أن وزير الخارجية، لويجي دي مايو قد أعرب أمس عن قلق بلاده حيال تفاقم الحرب الدائرة بين طرفي النزاع في ليبيا، وقال “لم يعد لدينا الكثير من الوقت” هناك.

كما حذر رئيس الدبلوماسية الايطالية الاتحاد الأوروبي من مخاطر فقدان دوره في الساحة الليبية، مناشدا الجهات الاجنبية بـ”التوقف عن أي نوع من التدخل” بدعم جهة على حساب الأخرى.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده مستعدة لإرسال قوات إلى ليبيا من أجل دعم حكومة طرابلس، المعترف بها من جانب الأمم المتحدة، إذا كان هناك طلب رسمي بالمساعدة من جانبها.

وقال أردوغان، في مقابلة بثت عبر محطة « تي. أر. تي » العمومية، « إذا كانت ليبيا تريد أن تبعث تركيا بقوات سنقرر ذلك؛ ولن نطلب إذنا من أحد ».

وتابع: « واقع إرسال جنود تلبية لنداء الحكومة الوطنية في ليبيا لا يمكن تفسيره على أنه انتهاك لقرارات الأمم المتحدة بشأن النزاع الليبي ».

وذكر الرئيس التركي أن أنقرة وطرابلس ستنظمان عمليات تنقيب مشتركة عن المحروقات في المنطقة البحرية المحددة في اتفاق يجمع الطرفين.

كما أردف أردوغان: « قبرص ومصر واليونان وإسرائيل لن تستطيع التنقيب عن الغاز الطبيعي في المنطقة دون موافقة تركيا ».