رئيس البرلمان الاوروبي السابق يحذر من الحلم العثماني في شمال افريقيا

in A La Une/International by

رأى رئيس البرلمان الاوروبي السابق، أنطونيو تاياني أن “الولايات المتحدة لا يزال لديها نفوذ اليوم في شمال إفريقيا والشرق الأوسط ولكنها تنسحب ببطء، وهذا سيتطلب من أوروبا أن تلعب دوراً قيادياً” بالمنطقة.

وقال تاياني، القيادي في حزب (فورتسا إيتاليا) المعارض ورئيس لجنة الشؤون الدستورية في البرلمان الأوروبي، في حوار متلفز الخميس “إذا لم تغيّر أوروبا وتيرة خطاها، ولا أرى أنها تتوجه نحو خيارات قوية وحاسمة كالدفاع المشترك، فسوف نجد الأتراك الذين يريدون إعادة بناء الإمبراطورية العثمانية والروس يريدون إعادة إحياء الإمبراطورية الروسية”.

ووفق تاياني، “سيكون لدينا المتنافسان العظيمان اللذان سيتوصلا إلى اتفاق ليس فقط لتقاسم النفوذ في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ولكن أيضًا في البلقان”. وزاد  “هناك أيضا الطرف الثالث: الصين التي تنظر باهتمام كبير  إلى ما يحدث في الشرق الأوسط لتعزيز (مبادرة) طريق الحرير، وهي أداة للسيطرة تجارياً على آسيا وأوروبا”.