انطلاق المشاورات لتشكيل الحكومة

in A La Une/Tunisie by

كشف الناطق الرسمي باسم كتلة المستقبل بمجلس نواب الشعب عصام البرقوقي، امس الأحد 12 جانفي 2020، إن كتلة المستقبل بصدد التشاور مع كتل قلب تونس وتحيا تونس والإصلاح الوطني، من أجل الذهاب بموقف موحد للمشاورات مع رئيس الجمهورية بخصوص عملية تشكيل الحكومة القادمة.


وأكّد عصام البرقوقي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إمكانية انفتاح هذه المشاورات على بقية الكتل البرلمانية، مشددا على أن المواقف الرسمية لكتلة المستقبل لا تصدر إلا عن نواب الشعب المنتمين إليها.
يشار إلى أن كتلة المستقبل 9 نواب، ويرأسها النائب عن حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري عدنان بن ابراهيم.

يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد التقى صباح أمس السبت بقصر قرطاج، رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، وذلك في إطار المشاورات التي ينص عليها الفصل 89 من الدستور، إثر التصويت بعدم منح الثقة للحكومة المقترحة من قبل رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، من قبل مجلس نواب الشعب يوم الجمعة الماضي.
ويتولى رئيس الجمهورية حسب الفصل 89 من الدستور، في أجل 10 أيام ابتداء من يوم السبت 11 جانفي، التشاور مع الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر التي تقوم بتكوين حكومة في أجل أقصاه شهر ثم التصويت عليها ومنحها الثقة، وإن تعذر ذلك يتم حل مجلس نواب الشعب والدعوة لانتخابات سابقة لأوانها.