أردوغان يتوعد حفتر بدرس قاس

in A La Une/International by

توعّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا بتلقينه درسا قاسيا في حال استأنف هجماته ضدّ حكومة الوفاق الوطني في طرابلس.

ويأتي هذا التهديد خلال خطاب ألقاه أردوغان أمام نواب حزبه اليوم الثلاثاء 14 جانفي 2020، عقب قرار حفتر مغادرة العاصمة الروسية موسكو دون أن يوقع اتفاق وقف إطلاق النار مع فائز السراج رغم الجهود الدبلوماسية المكثفة الروسية والتركيّة لإنهاء الصراع الليبي وفرض هدنة بين  الطرفين.

وقال أردوغان « حفتر وافق في بادئ الأمر على اتفاق الهدنة في ليبيا، ثمّ فرّ هاربا من موسكو دون أن يوقع »، مضيفا « لا يمكننا البقاء مكتوفي الأيدي حيال ما يحدث في ليبيا، والذين يلطخون ليبيا بالدم والنار، يظهرون في الوقت نفسه حقدهم تجاه تركيا »، وفق ما نشرته وكالة الأناضول التركيّة.

وأوضح أردوغان « الذين يسألون عن سبب وجود تركيا في ليبيا، يجهلون السياسة والتاريخ، فلو لم تتدخل تركيا لكان الانقلابي حفتر سيستولي على كامل البلاد » وفق قوله.

وشدد الرئيس التركي على أنّ بلاده لا تسعى للمغامرة في سوريا وليبيا والبحر المتوسط، قائلاً « ليست لدينا طموحات إمبريالية على الإطلاق.. عيوننا ليست معصوبة من جشع النفط والمال، هدفنا الوحيد هو حماية حقوقنا وضمان مستقبلنا ومستقبل أشقائنا ».