الغنوشي متوجها للنواب من حقي الجمع بين رئاسة البرلمان والحزب

in A La Une/Tunisie by

أوضح رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي أنّ زيارته لتركيا كانت شخصية وبصفته الحزبية، نافيا أن تكون تكاليفها على حساب نفقات البرلمان، مؤكّدا أنّه لم يتم خلال لقائه بأردوغان التطرق إلى أعمال البرلمان.وإعتبر الغنوشي أنّ بإمكانه أن يجمع بين رئاسة البرلمان والحزب في الآن ذاتهن حسب قوله.

وجاء توضيح الغنوشي بعد أن طالب النائب عن الكتلة الديمقراطية المنجي الرحوي في مداخلته خلال الجلسة العامة اليوم الأربعاء 15 جانفي 2020، بإدراج مساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي حول زيارته لتركيا ولقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضمن جدول الأعمال.

وبرّر الرحوي طلب المساءلة بضرورة توضيح ما إن كانت الزيارة بصفة شخصية أو بصفته رئيسا للبرلمان خاصة في ظل الوضع الدقيق الذي تمر به تونس.