التيار الديموقراطي يرفع فيتو في وجه اي شخصية من النظام السابق ولا يرفض امكانية الذهاب الى انتخابات سابقة لاوانها

in A La Une/Tunisie by

أكد القيادي في حزب التيار الديمقراطي هشام العجبوني أنهم ضد إقتراح أي شخصية من النظام السابق لرئاسة الحكومة، وفق تعبيره.

وأقر خلال حواره في حصة الماتينال في إذاعة شمس آف آم ان « أي شخصية لا تتوفر فيها المعايير التي وضعوها  ستكون مرفوضة ».

وشدد أن « التونسيين يريدون التغيير  والقطيعة مع النظام السابق »، مضيفا أن « كفاءات النظام السابق لو كان لديها برنامج وحلول لقدمتها في ذلك العهد ».

وأكد على ضرورة التغيير الجذري ، لافتا النظر إلى أن هذا التغيير » لا يمكن أن يكون من الماضي  ومع كفاءات النظام السابق ».

وقال إن تونس بحاجة « لحكومة ذات مضامين وبرامج إقتصادية وإجتماعية ».

من جهة اخرى قال العجبوني إذا غابت  مؤشرات النجاح  ربما من مصلحة البلاد  الذهاب إلى إنتخابات تشريعية مبكرة ».

وأكد أن البرنامج المقترح والتمشي لتشكيل الحكومة  اهم من  شخصية رئيس الحكومة في حد ذاته.

وقال: »إذا وجدت بوادر النجاح التيار ستكون أياديه  مفتوحة على أساس الضمانات التي يطلبها أو رؤيته أما إذا غابت مؤشرات النجاح ربما من مصلحة البلاد الذهاب لإنتخابات تشريعية  مبكرة ».

وأضاف أن هذه الإنتخابات من الممكن أن « ترشد  المشهد السياسي وتفرز أغلبية قادرة على تقديم البرامج التي يحتاجها التونسيين هذه الفترة ».